تنظيم ملتقى تضامني في بنما لمؤازرة الشعب الصحراوي

بنما، 25 نوفمبر 2020 (واص)- نظم يوم الاحد الفائت ملتقى في العاصمة البنمية  عبر تقنية الفيديو تضامنا مع كفاح الشعب الصحراوي، حيث شاركت فيه عدة جمعيات ولجان الصداقة من مختلف دول امريكا اللاتينية والكاريبي، بالاضافة الى منظمات ذات طابع اجتماعي و بعض أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في بنما وذلك من اجل اثراء النقاش حول الوضع الحالي في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

نيابة عن البعثة الدبلوماسية الصحراوية في بنما ، تدخل السفير سيد أحمد دربال ، الذي قدم ملخصا عن التجربة الثورية والمسار التاريخي لنضال الشعب الصحراوي، والوضع القانوني لأراضيه في ضوء القانون الدولي ودور الأمم المتحدة وبشكل خاص مجلس الأمن وبعثة المينورسو (بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية) ، والتي كان ينبغي أن تؤدي إلى إنهاء استعمار الصحراء الغربية ، وهي المسؤولية الأولية لمملكة إسبانيا باعتبارها السلطة الإدارية "بحكم القانون" ، والتي انتهت بالتخلي عن الشعب الصحراوي وتركه يواجه مصيره لوحده بتوقيعها على الاتفاقات الثلاثية غير الشرعية لمدريد.

وبعد ذلك أجرى تحليلاً للأحداث التي انبثقت عن المواجهات بين قوات الاحتلال العسكري المغربي والجيش الشعبي الصحراوي ، نتيجة العدوان المغربي الغاشم على مظاهرة سلمية للمدنيين الصحراويين ، والتي وقعت يوم الجمعة الماضي. 13 ، في منطقة الكركرات في جنوب غرب الصحراء الغربية.

تم تنظيم هذا الحدث من قبل الجمعية البنمية للتضامن مع القضية الصحراوية  وسفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في بنما ، وشارك فيه نشطاء من الأرجنتين وكوبا والإكوادور وإسبانيا والولايات المتحدة. ، نيكاراغوا ، فلسطين وفنزويلا ، دبلوماسيون من كوبا ونيكاراغوا ، وممثل من وزارة الشباب والرياضة في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

كما وجهت الى الملتقى تحيات التضامن من مختلف المنظمات الاجتماعية البنمية ، من بينها الجبهة الوطنية للحقوق الاجتماعية والاقتصادية  ، والجبهة العريضة من أجل الديمقراطية، والأمين العام للاتحاد الوطني الموحد لعمال البناء ، ولجنة التضامن مع فلسطين ، والمركز الوطني لعمال بنما ، ومن الارجنتين طاولة العلاقات الدولية المشتركة المكونة من الحزب الشيوعي، والحزب المتضامن، والحزب الشيوعي الثوري لسانتا في، والعمل الشعبي، واللقاء الجديد.

وشكر الدبلوماسي الصحراوي المشاركين على مداخلاتهم وعلى التضامن الذي قدموه للقضية الصحراوية ، وحث المشاركين على توحيد الجهود حول حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.

090/102/500/302