المناضل والنقابي الصحراوي بمبا لفقير في وضعية خطيرة وقوة الاحتلال ترفض تطبيبه

العيون المحتلة21 نوفمبر 2020 (واص) - لجأت سلطات الاحتلال المغربية إلى  محاصرة مستشفى مايسمى بالمهدي بالعيون المحتلة ، إثر تماطل أطباء المستشفى بإجراء عملية جراحية للمناضل الصحراوي بمبا لفقير الذي بقي لمدة أربعة دون علاج ناهيك عن العملية الجراحية.

هذا الأمر دفع بابنته الأسيرة المدنية السابقة محفوظة بمبا لفقير يوم الجمعة الماضي إلى الاحتجاج من خلال ترديد جملة من الشعارات الوطنية داخل المكان سالف الذكر.

الاحتجاج جاء بعد الإهمال الطبي المقصود والتمييز من قبل قوات الاحتلال المغربي في التمتع بالحق الإنساني في العلاج ، كما رفضت سلطات الاحتلال نقل بمبا الفقير إلى مايسمى المستشفى العسكري حسب إفادة العائلة.

تجدر الإشارة إلى أن المناضل الصحراوي بمبا لفقير أصيب بكسر خطير على مستوى  الحوض ويتطلب عملية جراحية مستعجلة والتي لم تُجْرَ له على خلفية مواقفه السياسية وتزامنا مع خرق المغرب لوقف إطلاق النار وإعلان جبهة البوليساريو اندلاع العمليات العسكرية ضد جيش الاحتلال المغربي.

( واص ) 090/100