أسير مدني صحراوي يضرب إنذاريا عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة

السجن المركزي القنيطرة ( المغرب ) ، 15 أكتوبر 2020 (واص)يخوض الاسير المدني الصحراوي الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي إضرابا انذاريا عن الطعام بالسجن المركزي القنيطرة  لمدة 48 ساعة يومي الاربعاء و الخميس 14،15 اكتوبر 2020 منددا بما مورس عليه من تمييز عنصري و ضروب سوء المعاملة القاسية وما رافق ذلك  من مصادرة لحقوقه الاساسية و المشروعة .حسب رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية.

وحمل الاسير المدني  الإدارة العامة للسجون المغربية المسؤولية الكاملة تجاه الممارسات العدوانية التي تعرض لها و التدهور الحاد في حالته الصحية.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن خمسة وعشرين سنة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية.

  120/ 090(واص)