وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تتابع عن كثب ما يتعرض له المواطنون بالمدن المحتلة ، وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته

الشهيد الحافظ 03 أكتوبر 2020 (واص) - أكدت وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات أنها تتابع بشكل دقيق ما يتعرض له المدنيون الصحراويون بالمدن المحتلة من جراء حملة المضايقات والترهيب التي يتعرضون لها من طرف قوات القمع المغربية.

وأمام هذا الوضع تدعو وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات في بيان لها المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء ما يحدث من انتهاكات جسيمة تطال الصحراويين بالمدن المحتلة لا لشيء سوى أنهم يعبرون عن حقهم المشروع في الحرية والاستقلال.

وأضاف البيان " إننا في وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات إذ نتابع ردة فعل الاحتلال المغربي تجاه المواطنين الصحراويين العزل ، الذين أصبحوا أسرى في بيوتهم، بفعل حصار قوات القمع التي قدمت عصارة فكر مخابراتها ومكائدها توفيرا لمصاريف السجن.

وفي ظل مايعيشه المغرب من فقر مدقع واضطرابات اجتماعية واقتصاديه يقول البيان ، قررت سلطات الاحتلال المغربي أن تحوٌل منازل المناضلين إلى سجن وسط ترهيب كبير ومحاولة بث الرعب وثني أبطال وبطلات المقاومة السلمية عن نضالهم ، والذي كانت آخر فصوله الواضحة والمباشرة رفعهم شعار مناهضتهم للاحتلال وإصرارهم على طرده من وطنهم.

( واص ) 090/105