تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان "كوديسا" يعلن عن تضامنه المطلق مع المواطنين الصحراويين المعتصمين سلميا بالمنطقة الحدودية الكركرات

العيون المحتلة، 01 سبتمبر 2020 (واص)أعلن اليوم الثلاثاء تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان  "كوديسا" عن تضامنه المطلق مع المواطنين الصحراويين    المعتصمين سلميا بالمنطقة الحدودية الكركرات الفاصلة بين  الصحراء الغربية وموريتانيا ، داعيا  بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية "مينورسو"  للنظر في مطالب المعتصمين المشروعة و العادلة .

وطالب البيان المجتمع الدولي  بتطبيق الشرعية الدولية عن طريق إجراء استفتاء عادل و نزيه يكفل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وفقا لمقتضيات ميثاق الأمم المتحدة.

وأكد البيان أن  المتظاهرين   طالبوا بغلق الثغرة  غير القانونية التي يتم من خلالها  نهب الثروات الصحراوية ، مبرزين عدم حياد الامم المتحدة بالوقوف إلى جانب المغرب ، في الوقت الذي يجب أن تكون فيه عادلة في تطبيق و إجراء استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية .

وكانت مجموعة من المواطنين الصحراويين قد اعتصمت بالثغرة غير القانونية التي أقامها الإحتلال المغربي، و التي تخرق وقف اطلاق النار ،حاملين أعلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، ومرددين  شعارات مناصرة للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب ، باعتبارها الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الصحراوي .

وقد حمل المتظاهرون  الأمم المتحدة المسؤولية في التأخر الحاصل الذي دام 03 عقود اتجاه قضية الشعب الصحراوي ، الذي يظل مقسما و يعاني من اللجوء في مخيمات اللاجئين الصحراويين و من ممارسة الدولة المغربية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الجزء المحتل .

(واص) 120/ 090