المكتب الدائم للأمانة الوطنية يدين استغلال دولة الاحتلال المغربي للوضع القائم لتكثيف وتعميم ممارسة القمع البشع في حق الجماهير الصحراوية

الشهيد الحافظ 12 غشت 2020 (واص)أدان اليوم الأربعاء المكتب الدائم للأمانة الوطنية استغلال دولة الاحتلال المغربي  للوضع القائم لتكثيف وتعميم ممارسة القمع البشع في حق جماهير شعبنا في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و في غيرها من مواقع تواجد الصحراويين وتسليط سياط الترهيب على نشطاء انتفاضة الاستقلال وحقوق الانسان ،واخضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية لأسوء ظروف الاعتقال والاحتجاز.

وشجب المكتب  في بيان له  توج اجتماعه سرقة واستنزاف الاحتلال المغربي والمتورطين معه، ثروات وطننا وموارده الطبيعية التي هي ملك حصري للشعب الصحراوي، تماما كما هو حصري حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

نص البيان :

بتاريخ 12/08/2020، اجتمع المكتب الدائم للأمانة الوطنية برئاسة الأخ ابراهيم غالي الأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، وتدارس القضية الوطنية في مختلف الابعاد وبكل التطورات الحاصلة مبرزا اعتزاز الشعب الصحراوي بالمكاسب التي حققها بقيادة ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في اطار دولته الفتية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وذلك بفضل جهوده وتضحياته الجليلة ومواجهته لسياسات وخطط العدو المحتل وافشال مراميه الدنيئة.

وبهذا الصدد، يجدد المكتب الدائم للأمانة الوطنية موقف الجبهة الشعبية الذي يحمل مسؤولية ما هو حاصل من جمود في العملية السياسية للبحث عن الحل العادل والنهائي عبر استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، ويحمل مسؤولية كل ذلك لتعنت الاحتلال المغربي وتواطؤ بعض القوى المتنفذة وغياب الصرامة من جانب منظمة الامم المتحدة.

يؤكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية، ان الجبهة الشعبية سوف لن تكون هي من تقع عليه تبعات ما قد ينجر عن هذه الوضعية المرفوضة التي إنما تطيل مأساة الشعب الصحراوي وتقوض بشكل يكاد نهائيا المجهودات السلمية وتنسف كل المراهنات التي جنبت حتى الآن استفحال التوتر واللااستقرار بما يضع المنطقة برمتها وكل جوارها أمام مخاطر لا تقدير لها ولا تحكم في مداها ولا في نتائجها.

يدين المكتب الدائم للأمانة الوطنية استغلال دولة الاحتلال المغربي للوضع القائم امعانا في تكثيف وتعميم ممارسة القمع البشع في حق جماهير شعبنا في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و في غيرها من مواقع تواجد الصحراويين وتسليط سياط الترهيب على نشطاء انتفاضة الاستقلال وحقوق الانسان واخضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية لأسوء ظروف الاعتقال والاحتجاز. كما يجدد المكتب الدائم للأمانة الوطنية شجبه سرقة واستنزاف الاحتلال المغربي والمتورطين معه، ثروات وطننا وموارده الطبيعية التي هي ملك حصري للشعب الصحراوي، تماما كما هو حصري حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

يرى المكتب الدائم للأمانة الوطنية أنه لا غني عن دور حازم وملموس للمجتمع الدولي وفي مقدمته الامم المتحدة لإجبار نظام الاحتلال المغربي على الكف عن خططه المتهورة ومواقفه الرعناء وممارساته الدنيئة وكل سياساته التي يحاول من خلالها التستر على حالته السيئة بنيويا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا، حتى وإن أدت الى المجازفة بمستقبل السلم والاستقرار والتعايش في المنطقة، الامر الذي يبرهن على انعدام المسؤولية لدى نظام المخزن وغياب البصيرة لدى من يقفون وراءه.

يشيد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بالمواقف القوية والصادقة للجزائر الشقيقة من قضية شعبنا العادلة ويهنئها على موقفها الريادي في مشهد الاحداث بالمنطقة وبالمناطق المجاورة وكذا على الصعيدين الافريقي والدولي.

كما يشيد بعلاقات الاخوة الوثيقة القائمة فيما بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وجمهورية موريتانيا الاسلامية، منوها في هذا السياق بالإعلان عن تأسيس لجنة للصداقة البرلمانية الموريتانية مع الشعب الصحراوي.

يحي المكتب الدائم للأمانة الوطنية العلاقات الوثيقة لبلدنا مع الاتحاد الافريقي وديناميكية المشاركة الصحراوية في هذه المنظمة، كما يحي مواقف المساندة التي جدد الاعراب عنها عدد منالبلدان الافريقية وفي مقدمتها جنوب افريقيا التي ترأس الاتحاد الافريقي.

وفي افق تنظيم الندوة السنوية (EUCOCO) فإن المكتب الدائم للأمانة الوطنية يحي الحركة التضامنية الاوربية والعالمية ويدعوها إلى المزيد من التعبئة ومرافقة كفاح الشعب الصحراوي في كافة الميادين.

تدارس مليا وبعمق المكتب الدائم للأمانة الوطنية الوضع المترتب عن تسجيل حالات من الاصابة بفيروس كورونا وشدد على أن محاصرة انتشار هذا الوباء الفتاك ينبغي أن تكون انشغال الجميع تنظيما ومؤسسات ومواطنين ويدعوا الى تكثيف وصهر كل الجهود لكي نجنب شعبنا الخسارة البشرية التي لاتفوقها خسارة.وينبغي في هذا المدمار أن توجه العناية والتدبير الى لتأهيل القطاع الصحي ومده بكل أسباب الجاهزية البشرية والمادية وتطبيق الاجراءات الوقائية وتكثيف جولات التحسيس والتوعية مع ضمان كافة الخدمات والسير المستمر للمصالح والاجهزة وتكثيف كل البرامج والخطط التي يفرضها الانتقال بهذا الوضع الاستثنائي.

يعرب المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن تقديره لروح الاستعداد والأهبة التي يتحلى بها جيش التحرير الشعبي الصحراوي المغوار مقدرا جهود وحداته في محاربة الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات التي تسربها ادارة الاحتلال عبر حزام المذلة والعار.

وفي الختام، فإن المكتب الدائم للأمانة الوطنية يثمن الاجواء التي خلقها البرنامج الصيفي للشباب والطلبة والبرنامج البديل لصائفة 2020، ويؤكد على ضرورة انجاح ما تبقي من مراحله وخاصة جامعة اطر اتحاد الشبيبة وفروع الثانويات والمتوسطات ومخيم البرنامج البديل الذي سينظم في الاراضي المحررة بحول الله، والمجد والخلود للشهداء.

 

 

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

(واص) 120/ 090