تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يعلن تضامنه مع الشعب اللبناني الشقيق جراء حادثة مرفأ بيروت

العيون المحتلة 9 أغسطس 2020 ( واص)- أعلن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان كوديسا بالصحراء الغربية ، عن موقف التضامن و المؤازرة للشعب اللبناني جراء حادثة مرفأ بيروت الذي خلف عشرات القتلى و الاف الجرحى.

و تقدم تجمع كوديسا بأحر التعازي و أبلغ و أصدق عبارات المواساة للشعب اللبناني و لعائلات الشهداء ، معربا عن كامل الأماني و الشفاء العاجل للضحايا و الجرحى المصابين المتواجد أغلبهم بالمستشفيات داخل بيروت و خارجها .

و أضاف كوديسا في بيانه "لا يسارونا أدنى شك في قدرة الشعب اللبناني اللامحدودة على تجاوز هذه المحنة" ، مثمنا الدور الجبار و الهام للمجتمع المدني وقواه الحية في هذا البلد العريق للوقوف إلى جانب عائلات الضحايا من شهداء و جرحى، و العمل على تجاوز مخلفات الحدث الأليم و محو آثاره الصعبة على النسيان ، و في ابتكار مبادرات إنسانية ولدت من رحم الكارثة سرعان ما أعادت بيروت و لبنان إلى الإحساس بطعم جزئي بالحياة ، في ظل التضامن و التآزر الذي ابداه المجتمع الدولي وشعوب العالم .

و في الأخير، دعا التجمع كل الهيئات المدنية والإنسانية إلى الانخراط في المجهود العالمي، والتقدم بكل الإمكانيات المتاحة لمساندة الشعب اللبناني في هذه الظروف الاستثنائية. (واص)

090/110