وزير التربية والتعليم والتكوين المهني يشارك في الاجتماع الوزاري الأول بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي حول الابتكار

أديس أبابا ( إثيوبيا ) 16 يوليو 2020 (واص) - شارك وزير التربية والتعليم والتكوين المهني السيد منصور عمر رفقة السيد لمن أباعلي الممثل الدائم لدى الاتحاد الإفريقي ، في أعمال الاجتماع الوزاري الأول بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي بشأن تعزيز الشراكة في مجال البحث العلمي والتأثيرات الناجمة عن جائحة كورونا على العلوم والابتكار.

الاجتماع الذي عقد بتقنية التحاضر المرئي عن بعد ، شهد تقديم عروض وإحاطات من مفوضية الموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا بالاتحاد الإفريقي والمديرية العامة لشؤون البحث والابتكار بالمفوضية الأروروبية ، ومن المفوضية الأوروبية المعنية بالابتكار والبحث والتعليم والثقافة والشباب.

وشدد المتدخلون من الجانبين على تقوية التعاون الاستثنائي في ظل التحديات الصحية التي تفرضها جائحة كوفيد 19 ، وأهمية استنهاض الموارد التي يوفرها البحث العلمي من أجل التصدي لهذه الجائحة.

وقد استقطب موضوع الصحة العامة نصيبا وافرا من الأهمية خلال مداخلات الوزراء من الجانبين ـ الإفريقي والأوروبي ـ والمضي قدما في تلبية الاحتياجات المتعلقة بتمويل سياسات الاتحاد الإفريقي المعنية بمكافحة وباء كورونا بما في ذلك البحث والابتكار والتدريب المهني.

وبخصوص موضوع التحول الأخضر ، بحث الوزراء من الجانبين كيفية تعزيز شراكات البحث والتطوير بشأن الأمن الغذائي ودعم الموارد التغذوية وتطوير الزراعة المستدامة ، في ظل تغير المناخ وتأثر مجال الطاقة ، بالإضافة إلى دور النظم البيئية المبتكرة في مواجهة الأزمات ذات العلاقة بالانتعاش الاقتصادي.

وعلى غرار جميع دول الاتحاد الإفريقي الـ55 ، تكرس الجمهورية الصحراوية مجددا حقها السيادي في الحضور والمشاركة في كل منتديات الشراكة التي ينظمها الاتحاد الإفريقي أو يكون طرفا فيها طبقا لمقررات وتوصيات أجهزة صنع القرار في الاتحاد الإفريقي المتعلقة بضمان حق المشاركة لجميع دول الاتحاد ، بما في ذلك المقررات التي صدرت عن المجلس التنفيذي بقمة جوهانسبورغ 2015 ، وكيغالي 2016 وقمم رؤساء الدول والحكومات بين 2015 و 2020.

( واص ) 090/201