المجلس الوطني يناقش مشروع برنامج الحكومة لسنة 2020 في دورة طارئة

الشهيد الحافظ  ، 25يونيو  2020 (واص) في ظروف استثنائية تفرضها جائحة كورونا شرع أعضاء المجلس الوطني اليوم الخميس في مناقشة مشروع برنامج الحكومة لسنة 2020 في جلسة علنية نظمت بقاعتين، وتم توزيع أعضاء الهيئتين التشريعية والتنفيذية عليهما، كإجراء احترازي ضمن الجهود الوقائية من فيروس كورونا.

حيث ترأس عضو الأمانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني السيد حمة سلامة الجلسة بقاعة المجلس الوطني بحضور عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون وعدد من الوزراء وأعضاء المجلس الوطني.

فيما ترأس نائب رئيس المجلس الوطني السالك المهدي بابا الجلسة الثانية بقاعة وزارة الشؤون الخارجية وبحضور بقية الوزراء واعضاء المجلس الوطني.

وخصصت الجلسات لاستعراض تقارير لجان المجلس الوطني على ضوء اللقاءات مع وزراء القطاعات التنفيذية ضمن اختصاصاتها لدراسة مشروع برنامج الحكومة.

وكانت لجان المجلس الوطني قد عكفت خلال الفترة الماضية على دراسة مشروع برنامج الحكومة لسنة 2020 كل ضمن اختصاصه مع القطاعات الوزارية وذلك طبقا للمادة 94 من الدستور والمتعلقة بمناقشة مشروع برنامج الحكومة وطلب التعديلات اللازمة من طرف المجلس الوطني وبالاستناد ايضا الى المادتين 35 و 36 من القانون العضوي المتضمن تنظيم المجلس الوطني وعمله وكذا العلاقة الوظيفية بينه والحكومة.

وركزت التقارير على محاور برنامج العمل الوطني على مختلف الاصعدة، خاصة الجانب الصحي للوقاية  من جائحة كورونا وضرورة استنفار القطاع الصحي ليستجيب لمتطلبات المرحلة ،بالإضافة الى موضوع المياه ودعم اساطيل نقل المياه بمختلف الولايات وتوسيع شبكات المياه وصيانتها لتأمين تزويد المواطنين بالمادة الحيوية مع دخول فصل الصيف وتوفير الخدمات الاجتماعية والمواد الأساسية بانتظام.

كما تطرقت التقارير الى ضرورة العمل على تأهيل الأجهزة الامنية للاضطلاع بمهمة حفظ النظام العام على أحسن وجه، وتأمين الأراضي المحررة من عصابات الجريمة المنظمة والتهريب والمخدرات.

مع توجيه جهود مضاعفة لاعمار الأراضي المحررة وتقوية مظاهر ورمزية الدولة الصحراوية بتلك الأراضي.

وتضمنت تقارير لجان المجلس الوطني خطة الحكومة في العمل الدبلوماسي والاستثمار في علاقات الدولة الصحراوية مع عمقها الافريقي في توجيه جهد الحلفاء والاحتكام الى مواثيق الاتحاد الافريقي ليلعب الدور المنوط به في فرض حق الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في استرجاع اراضيها المحتلة.

وبعد استكمال عرض تقارير اللجان فسح المجال أمام اعضاء المجلس الوطني لإثراء النقاش المتعلق بمشروع برنامج الحكومة والذي شهد تعديلات وإضافات في بعض محاور البرنامج.

وتتواصل جلسات المجلس الوطني ضمن الدورة الطارئة لمناقشة والمصادقة على برنامج الحكومة لسنة 2020.

90/900 (واص)