اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان تجدد دعوتها لحماية المعتقلين السياسيين الصحراوين في السجون المغربية

الجزائر، 16 يونيو 2020 (واص) - جددت اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان دعوتها لتوفير الحماية للمعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية الذين يعانون من تجاهل أوضاعهم الإنسانية في ظل تفشي وباء كورونا في السجون التي يقبعون فيها، حسب ما أكده، يوم الاثنين، بالجزائر العاصمة، رئيس الهلال الأحمر الصحراوي، بوحبيني يحي لوكالة الأنباء الجزائرية .

وأوضح السيد بوحبيني ، خلال تسلمه لهبة تضامنية منحها الهلال الأحمر الجزائري لنظيره الصحراوي والمتمثلة في 4 آلاف كمامة لفائدة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية، أن "اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان جددت دعوتها عبر رسالة وجهتها إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر والفدرالية الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وكل المنظمات الإنسانية، لتوفير الحماية للمعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية الذين يعانون من تجاهل أوضاعهم الإنسانية في ظل تفشي وباء كورونا"، مشيرا إلى أن "السلطات الصحراوية تمتلك معلومات أكيدة تفيد بتفشي الوباء داخل السجون التي يتواجدون بها". 

وأضاف ذات المسؤول بأن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي ترعى اتفاقية جنيف وخاصة ما يتعلق بمناطق النزاع، ووسائل الاعلام الدولية على علم بالوضع المقلق جدا الذي يعيشه المعتقلون الصحراويون في السجون المغربية قبل الوباء، من حالة الاكتظاظ، نقص الرعاية الطبية ونقص وسائل النظافة، فما بالك خلال تفشي الوباء"، داعيا اللجنة الدولية وكل منظمات حقوق الإنسان والجمعيات إلى "التدخل العاجل والتكفل باحتياجات المعتقلين في سجون لا تتوفر على أدنى الشروط، وإيصال المساعدات إليهم.

وذكر في هذا الصدد بما تمليه اتفاقية جنيف خاصة و بكون جبهة البوليساريو من الأطراف الموقعة على الاتفاقية وكذا الحكومة المغربية. ومن بين الالتزامات التي تفرضها وترعاها اللجنة الدولية للصليب الأحمر - كما قال- توفير الحماية للمعتقلين وزيارتهم في السجون المغربية.

وأعرب رئيس الهلال الاحمر الصحراوي عن "انشغال السلطات الصحراوية وتخوفها على حياة المعتقلين السياسيين في هذا الظرف الحساس والخطير"، مذكرا بأن "المفوضة السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة كانت قد ناشدت بدورها لإطلاق سراح المعتقلين في هذه الظروف الصعبة".

كما ذكر السيد بوحبيني أن "خلال مايو الماضي، وجهت 212 منظمة غير حكومة وجمعية نفس النداء للمفوضة السامية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بخصوص معاناة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية".

للإشارة، تسلمت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، نسخة من الرسالة التي وجهتها اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان إلى اللجنة الدولية للصليب الاحمر وكافة المنظمات الانسانية ندعوها للتدخل العاجل لإنقاذ المعتقلين الصحراويين.

وجاء في الرسالة "إننا ندعوكم سيدتي الرئيسة وكل منظمات الهلال الأحمر والصليب الاحمر للتدخل العاجل لدى اللجنة الدولية للصليب الاحمر والفدرالية الدولية للصليب الأحمر والهلال الاحمر لتوفير الحماية لهؤلاء المعتقلين السياسيين الذين يهانون في ظل تجاهل أوضاعهم الانسانية".

واستجابة لهذا النداء، قام الهلال الأحمر الجزائري بمنح 4 آلاف كمامة لنظيره الصحراوي للتكفل بالمعتقلين الصحراوين داخل السجون المغربية. (واص)

090/105/700.