وزارة الثقافة تدين بشدة صمت وتواطؤ سلطات الاحتلال المغربي مع حملات التخريب التي تطال التراث المادي واللامادي في الصحراء الغربية

الشهيد الحافظ 05 يونيو 2020 (واص) - أدانت وزارة الثقافة الصحراوية اليوم في بيان تنديدي ، صمت وتواطؤ سلطات الاحتلال المغربي مع حملات التخريب والعبث التي تطال التراث المادي واللامادي في الصحراء الغربية المحتلة.

وتأتي هذه الإدانة بعد مواصلة الاحتلال المغربي في سياسة الصمت عن تدمير الآثار الاركولوجية والمواقع الأثرية في الصحراء الغربية المحتلة ، والتي كان آخرها تدمير آثار بمنطقة "لغشيوات" التي تبعد عن السمارة المحتلة بـ130 كلم ، إذ قام أحد المقاولين المختص في بيع حجر البناء بتدمير جزء كبير من الأحجار التي تحتوي على نقوش أثرية قديمة ، دون مراعاة للأهمية الثقافية والتاريخية لتلك النقوش والآثار في منطقة "لغشيوات" التي تعتبر من أهم المواقع الأثرية في شمال إفريقيا .

وناشد البيان كافة المنظمات الثقافية والمهتمين بالتراث ، من أجل إدانة هذا السلوك الإجرامي غير الإنساني الذي طالما عودتنا سلطات الاحتلال المغربي على حماية مرتكبيه وتجاهل الأيادي العابثة بكل ما يشير إلى عراقة تاريخ وتراث الشعب الصحراوي.

( واص ) 090/110