المجلس الأعلى للتعاون يدرس آليات توجيه الدعم الإنساني ويقف على الاحتياجات الوطنية

الشهيد الحافظ ، 28 ماي 2020(واص)عقد اليوم الخميس في مقر الوزارة الأولى اجتماع  تقييمي للمجلس الأعلى  للتعاون ، برئاسة عضو الأمانة الوطنية  ،الوزير الأول  السيد  بشرايا حمودي بيون و بحضور مجموعة من الوزراء  ومسيري مؤسسات وطنية معنية بمجال التعاون  ، وذلك   من اجل وضع آليات  لتوجيه الدعم  الإنساني  والوقوف على الاحتياجات الوطنية.  

وركز الاجتماع  -حسب  ما صرح به وزير الإعلام  ، الناطق الرسمي بإسم  الحكومة السيد حمادة سلمى الداف ـ  على  تقيم عمل المجلس على ضوء الخطة الوطنية التي أقرها المجلس  في شهر فبراير الماضي  لمراجعة كافة مشاريع الدعم التي تتلقاها الحكومة الصحراوية ، وكذلك مشاريع الدعم  الإنساني  الموجهة من قبل المنظمات  الإنسانية  العاملة بمخيمات اللاجئين الصحراويين .

 وأكد الناطق الرسمي بإسم الحكومة أن  الهدف من  التقييم  هو وضع  آليات  لتوجيه الدعم على أحسن صورة ممكنة و ضمان استفادة الجهات الموجه لها  التمويل .

وأضاف "وقف المجلس على الاحتياجات الوطنية التي تم التخطيط لها في برنامج الحكومة لسنة  2020، مسجلا الضرر الذي لحق بميدان  الدعم  ، سواء الإنساني أو  الدعم الذي تتلقاه الحكومة الصحراوية  بسبب جائحة كورونا  ،وعلى هذا الأساس هناك متابعة  رسمية  من قبل الدولة لهذا الميدان  لمواجهة النتائج المترتبة  عن هذا الضرر وتخفيف معاناة  اللاجئين ".

للإشارة يتكون المجلس  من مجموعة من الوزراء  ويترأسه الوزير الأول  .

 120/ 090(واص)