اعتقال المعطل الصحراوي " أحمد عبد القادرعليات " بمدينة آسا

مدينة آسا (جنوب المغرب) 26 ابريل 2020  اعتقلت السلطات المغربية بتاريخ 24 أبريل 2020 المعطل الصحراوي " أحمد عبد القادر عليات " بالقرب من منزل عائلته بمدينة آسا دون  تقديم أسباب واضحة لهذا الاعتقال، حسب إفادة مصادر مقربة من عائلته لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان " كوديسا".

وأوضحت العائلة أن اعتقاله جاء مباشرة من قبل عناصر من الدرك المغربية بالقرب من منزل عائلته دون أن تقدم له أسبابا و تهما واضحة شفوية أو كتابية عن أسباب هذا الاعتقال 

عرف المعطل الصحراوي " أحمد عبد القادر عليات " بنشاطه النقابي و الحقوقي ضمن مجموعة من الطلبة الصحراويين الدارسين بالمواقع الجامعية المغربية و بمشاركته في العديد من الأنشطة ذات الطابع السياسي المرتبطة بقضية الصحراء الغربية ، كما أسس مباشرة بعد حصوله على الإجازة إلى جانب عدد من المعطلين الصحراويين " تنسيقية الكرامة للمعطلين الصحراويين بآسا " ، التي قادت وقفات احتجاجية سلمية للمطالبة بالحق في الشغل و صيانة الكرامة الإنسانية .

و يبقى التذكير إلى أن المعطل الصحراوي " أحمد عبد القادر عليات " سبق أن تعرض للاعتقال بتاريخ 15 تشرين أول / أكتوبر 2019 رفقة الطالبين الصحراويين " عزيز بوتميت " و " محمد الغندور " من داخل كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بجامعة ابن زهر بمدينة أكادير / المغرب على خلفية خوضهم لاعتصام مفتوح للمطالبة بحقهم في التسجيل و متابعة الدراسة الجامعية العليا .

و يخشى تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA في ظل إجراءات " الحضر الصحي " المعلن منذ تاريخ 20 مارس 2020 ، أن يكون وراء اعتقال المعطل الصحراوي " أحمد عبد القادر عليات "  للمرة الثانية على التوالي و إخضاعه للحراسة النظرية لدى مفوضية الدرك ، خلفيات سياسية مرتبطة بنشاطه الحقوقي و النقابي و السياسي كفاعل ميداني ينشط ضمن إطار " تنسيقية الكرامة للمعطلين الصحراويين بآسا " ، حيث ظل من ضمن الطلبة و المعطلين الصحراويين المطالبين بفتح تحقيق في وفاة الطالب الصحراوي " عبد الرحيم بضري " ، و الحاضرين في الاحتجاجات السلمية المنظمة أمام مختلف المحاكم المغربية أثناء إجراء مجموعة من المحاكمات السياسية في حق الطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين.

(واص) 120/ 090