الرئيس إبراهيم غالي يثمن عمل الأطقم الطبية، ويشيد بالتجاوب الذي أبداه الشعب الصحراوي للتصدي لفيروس كورونا

الشهيد الحافظ ، 16 أبريل 2020 (واص) - أشاد رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بالتجاوب الذي  تميز به الشعب الصحراوي  في هذا الوقت الذي يواجه فيه العالم برمته  وباء  فيروس كورونا  ، مشيرا إلى إنه  ينم عن "درجة عالية من روح المسؤولية"، مشيدا بالعمل الجبارة الذي تقوم به الأطقم الطبية لمواجهة هذا الفيروس والوقاية منه .

 وقال الرئيس إبراهيم غالي في خطاب وجهه عشية اليوم إلى الشعب الصحراوي " نحن إذن أمام خطر داهم، يتطلب من الجميع، وبلا استثناء، التعاون الكامل والوثيق للتصدي لهذا الوباء، بالحيلولة دون وصوله وانتشاره الكارثي داخل المجتمع".

وأضاف رئيس الجمهورية إلى أن الدولة الصحراوية عمدت  على غرار دول الجوار والعالم منذ انتشار الفيروس ، إلى اتخاذ سلسلة من الخطوات الضرورية والملحة، بدءاً من إصدار مرسوم رئاسي يصنف الوضعية الراهنة بأنها استثنائية، ومحكومة بإجراءات خاصة.

وأشار الرئيس إبراهيم غالي قائلا " وفي وقت لم نسجل فيه، إلى حد الساعة، ولله الحمد والشكر، أية إصابة بهذا الوباء في الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية ولا في مخيمات العزة والكرامة، فإننا نثمن المجهود الجبار الذي قامت وتقوم به الآلية الوطنية للوقاية من داء كورونا و، بشكل خاص، ذلك التجاوب الملموس مع إجراءاتها من قبل جماهير شعبنا في مختلف مواقع تواجداتها، بما في ذلك جالياتنا في بقاع العالم.

وهذه مناسبة - يضيف رئيس الجمهورية - للتوجه بالتحية إلى الأطقم الطبية وإلى الأجهزة الأمنية المتأهبة جميعها، في كل الأوقات، بكل صبر وانضباط، مقدما التحية والتقدير إلى مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ودوره المحوري في الأراضي المحررة من بلادنا. (واص)

090/105/500.