اللجنة الوطنية المشرفة على مراسيم تشييع جنازة الشهيد أمحمد خداد تشكر كل المعزين ، وتؤكد مواصلة جهودها لضمان توديع يليق بمقام الراحل (بيان)

الشهيد الحافظ ، 08 أبريل 2020 (واص) - عبرت اللجنة الوطنية المشرفة على مراسيع تشييع جثمان الشهيد أمحمد خداد عن شكرها لكل  الذين عبروا عن تعازيهم للشعب الصحراوي في رحيل القائد الشهيد أمحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم فاتح أبريل اثر مرض عضال .

اللجنة وفي بيان لها قالت " لقد انقضى أسبوع من الحداد سجلنا فيه تدفق العديد من رسائل التعزية والمواساة الوافدة على رئاسة الجمهورية والأمانة العامة للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب محملة بكل معاني المواساة والدعاء والتقدير والاحترام التي يحظى بها الشهيد لدى الكثير من الأشقاء والأصدقاء عبر العالم "  ، مؤكدة مواصلة الجهود بنفس الإصرار والعزيمة في سبيل ضمان توديع الشهيد بالشكل الذي يليق بمقامه رغم المصاعب القائمة في وجه نقل جثمانه الطاهر نظرا للأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم .

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

اللجنة الوطنية المشرفة على مراسيم تشييع جنازة الشهيد أمحمد خداد موسى.

بيان رقم ــ 02 ــ

بحلول يوم الأربعاء، 08 ابريل، 2020، يكون قد أنقضى أسبوع الحداد الذي قررته رئاسة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إثر رحيل القيادي الشهيد أمحمد خداد موسى، هذا الأسبوع الذي سجلنا فيه تدفق العديد من رسائل التعزية والمواساة الوافدة على رئاسة الجمهورية والأمانة العامة للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب محملة بكل معاني المواساة والدعاء والتقدير والاحترام التي يحظى بها الشهيد لدى الكثير من الأشقاء والأصدقاء عبر العالم، ومن مختلف المستويات والجهات الحكومية الرسمية والغير حكومية، مما يعكس وسع شبكة العلاقات التي نسجها الشهيد عبر مسيرته النضالية والكفاحية منذ انخراطه كمناضل في صفوف الجبهة الشعبية، وهي نفس الوشائج والمشاعر والذكر لمناقب الشهيد، التي سجلتها اللجنة على المستوى الوطني والتي اشتركت كلها في التعبير عن حجم الخسارة التي لحقت شعبنا وتنظيمه الطلائعي الجبهة الشعبية وبالقضية الوطنية إثر هذه الفاجعة وأكدت على المكانة المرموقة التي يحتلها الشهيد لدى الشعب والجماهير الصحراوية الواسعة والنخب والإطارات بما ظل يعرف به من التزام بخط الجبهة الشعبية والعمل على تحقيق أهداف شعبنا في التحرير واستكمال السيادة وما تميز به من فكر رفيع وأخلاق سامية.

  ختم هذا الحداد رسالة من رئيس الجمهورية شكر فيها كل الذين عبروا ولازالوا يعبرون الى اليوم عن تعازيهم ومواساتهم لشعبنا وتنظيمه الثوري الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وثمن تعاطفهم مع قضيته العادلة ومؤازرتهم لها.

أنقضى أسبوع الحداد إذا والجهود المبذولة منذ أول لحظة لازالت متواصلة بنفس الإصرار والعزيمة في سبيل ضمان توديع الشهيد بالشكل الذي يليق بمقامه رغم المصاعب القائمة في وجه نقل جثمانه الطاهر نظرا للأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم اجمع ومن ضمنه البلد الذي كان محل استشفاء الشهيد نظرا للقوانين والإجراءات المترتبة على تطبيق حالة الطوارئ القائمة التي تم إقرارها أخيرا خاصة تلك المتعلق بنقل الجثامين.

وستبقى اللجنة حريصة على مد الرأي الوطني بالمعلومات المتعلقة بالمهمة المسندة لها كلما كان هناك جديد وفي انتظار ذلك تبقى دعواتنا وتضرعنا للمولى عز وجل خير ما ننفع به الشهيد وكل شهداء القضية الوطنية وشعبنا الذي هو في أمس الحاجة لدعواتنا ليجنبه الله ويحميه من وباء فيروس كورونا الذي فتك بالعالم، وأن يعيدنا إلى أرضنا ويرفع عنا ظلم الأعداء إنه على كل شئ قدير.

رئيس اللجنة

خطري أدوه. (واص)

090/105/500.