رئيس مركز البحوث العربية والإسلامية بموسكو يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد

موسكو (روسيا)، 08 أبريل 2020 (واص) - بعث رئيس مركز البحوث العربية والإسلامية بموسكو السيد  فاسيلي كوزنتسوف رسالة تعزية الى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي يعزيها فيها في رحيل القائد الدبلوماسي أمحمد خداد موسى .  

وقال السيد فاسيلي كوزنتسوف  " ببالغ الأسى و الحزن تلقيت نبأ وفاة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو أمحمد خداد ، الذي  كان له دور فعال و مؤثر في مسيرة الصحراء الغربية.

" هذا الرجل اللامع ذو الفكر العالي، المثقف، الدبلوماسي الفذ الذي دائما كان يدافع عن مبادئه حريصا على الدفاع عن جبهة البوليساريو في كافة المحافل الدولية ملتقيا مع كل الدبلوماسيين، العلماء ونشطاء المجتمع المدني" يقول رئيس مركز البحوث العربية والإسلامية بموسكو .

وأضاف " شرفنا الدكتور أمحمد خداد بزيارة مركز البحوث العربية والإسلامية  في معهد الإستشراق التابع لأكاديمية العلوم بموسكو في أكثر من مناسبة، مشيرا "  لقاؤنا معه و نقاشاتنا الساخنة حول مشكلة الصحراء الغربية، العلاقات الدولية و الحقوق و الحريات، كل هذا جلب انتباها كبيرا بالوسط العلمي في روسيا. لقد كان المحلل السياسي المحنك و المحاور الرائع الذي تأثرت به و برهن على عمق نظرته في القضايا الإقليمية و الدولية".

وأشار السيد فاسيلي كوزنتسوف  " أمحمد خداد شخصية وطنية و رجل دولة ذو مسيرة سياسية زاخرة خدم قضية الصحراء الغربية و ستستمر سيرته حية و فاعلة في وجدان الوسط العلمي الروسي و المجتمع الدولي كافة.  (واص)

090/105.