لجنة الصداقة السويسرية : " أمحمد خداد رجل الحرية ستظل أعماله راسخة في ذاكرة الصحراويين ومعارفه "

جنيف (سويسرا)،  03 أبريل 2020 (واص) - بعثت اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، برقية تعزية إلى الشعب الصحراوي في مصابه الجلل بالرحيل المفاجئ لعميد الدبلوماسية الصحراوية ومهندس سياستها الخارجية، الفقيد أمحمد خداد، بعد صراع مرير مع مرض عضال ألم به .

اللجنة وفي برقية تعزيتها وصفت الفقيد أمحمد خداد، بأحد رجال الحرية الذين سيفتقدهم الشعب الصحراوي بشدة، سخر نفسه لخدمة وطنه، وهو الذي كان قيد حياته القائد الفذ، والأب والأخ والرفيق الذي سيبقى عمله راسخاً في ذاكرة كل صحراوي ومن يعرف الفقيد.

وجاء في رسالة التعزية كذلك "  كيف لنا أن ننسى أمحمد خداد الإنساني،  وأحد أبرز المدافعين عن حقوق الشعب الصحراوي، الذي عُرف بخصاله الحميدة والإنصات للجميع دون تمييز، وذاكرة قوية تحمل تفاصيل دقيقة لأزيد من أربعة عقود من كفاح الشعب الصحراوي والمعركة التي يقودها من أجل حريته واستقلاله " .

هكذا عهدنا الفقيد أمحمد خداد، رجلاً عظيما سخر جهده ووقته بالكامل في خدمة شعبه، لقد رأيناه في سويسرا كما في باقي بلدان العالم، مصمما ً على انتزاع حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، وظل مؤمن بذلك إلى أن وافاه الأجل المحتوم. (واص)

090/105.