رئيس الجمهورية يترأس الإجتماع الأول لأمانة التنظيم السياسي بعد المؤتمر ال15 لجبهة البوليساريو

الشهيد الحافظ 21 مارس 2020 (واص) - ترأس اليوم السبت رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، الاجتماع الأول لأمانة التنظيم السياسي بعد المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية .

الاجتماع الذي جرى بحضور المكتب الدائم للأمانة الوطنية وأعضاء هيئة أمانة التنظيم السياسي، أكد من خلاله الرئيس إبراهيم غالي أنه يعقد في ظرف دولي غير مسبوق تشهد فيه دول العالم هلع وارتباك نتيجة تفشي فيروس كورونا في كافة أنحاء المعمورة. 

و أضاف السيد إبراهيم غالي أن الشعب الصحراوي يتوكل على الله أولا وأخيرا في هذا الظرف، مشددا على ضرورة الالتزام بالإجراءات المطروحة من أجل محاربة تفشي هذا الفيروس الذي لم تسجل أي حالة منه في مخيمات اللاجئين إلى حد الساعة.

 وقال رئيس الجمهورية أن الشعب الصحراوي يحمد الله ان جنبه حتى اليوم هذه الجائحة، داعيا الجميع إلى تكثيف الجهود كي يمر هذا الوباء دون تسجيل أية أضرار على هذا الشعب المظلوم الذي غزيت أرضه ظلما، الشعب المقاوم والثائر والمتمسك بدينه وأخلاقه، شعب مؤمن بالقضاء والقدر.

كما طالب الرئيس إبراهيم غالي بضرورة التركيز على الوقاية بدرجة كبيرة و الالتزام بجميع الإجراءات التي أقرتها الجبهة والدولة لأنها تحمي المواطن الصحراوي ولا يراد منها التعسف وأن الهدف منها هو وقاية مجتمعنا من هذا الوباء الذي خلق وضعية دولية غير مسبوقة.

من جهته ، مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه ، أوضح في كلمته بالمناسبة أن الاجتماع مخصص لعرض برنامج أمانة التنظيم السياسي للجبهة الذي يرتكز بالأساس على محاور كبرى منها الوضع التنظيمي الذي يحتاج - حسب خطري أدوه  - إلى نهضة حقيقية والحفاظ على مصداقية الجبهة كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي .

هذا بالإضافة إلى مراجعة التأطير وصيغه لكي يمكن من حشد القوة وتوجيهها إلى المساهمة في مسار التحرير والبناء المؤسساتي ، وكذا مراجعة الأداء والأداة تكوينا وتقييما  ومحاسبة واعتماد مقاييس القوة الميدانية . (واص)

090/105/110