المكتب الدائم للأمانة الوطنية يدين الممارسات الاستفزازات التصعيدية لدولة الاحتلال المغربي

الشهيد الحافظ ، 04 مارس 2020 (واص) - أدان المكتب الدائم للأمانة الوطنية الممارسات الاستفزازية التصعيدية لدولة الاحتلال المغربي التي تشكل استهتارا بالقانون الدولي وتهدد امن واستقرار شعوب المنطقة .

المكتب وفي بيان توج اجتماعه اليوم تحت رئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، ندد من جديد بالممارسات الاستفزازية التصعيدية لدولة الاحتلال المغربي، من قبيل تنظيم الانتخابات والتظاهرات الرياضية والثقافية وغيرها وإغراق المنطقة بمخدراتها، وبالتالي تشجيعها لعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية وفتح قنصليات في الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

وذكر المكتب الدائم بهذا الخصوص بأن الانتهاك الصارخ للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي يتطلب رداً واضحاً وحاسماً من المنظمة القارية، لوضع حد لمثل هذه السابقة الخطيرة في الاستهتار بمبادئها ومواثيقها وتهديد أمن واستقرار شعوبها وبلدانها.

وطالب المكتب الدائم مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته في فرض تطبيق ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، والتعجيل بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، مجدداً التأكيد على أن جبهة البوليساريو لن تنخرط في أي مسار لا يلتزم بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة.

ودعا المكتب الدائم للأمانة الوطنية الأمم المتحدة إلى حماية الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي، صاحب السيادة الوحيد على الصحراء الغربية، وندد بالمحاولات التي تتم على مستوى الاتحاد الأوروبي لتمرير اتفاقيات استغلال لا شرعي لهذه الثروات مع دولة الاحتلال المغربي، في انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات القضاء الأوربي نفسه.  (واص)

090/105/500.