في الذكرى الـ 44 لإعلان الجمهورية : الرئيس إبراهيم غالي يؤكد أن الجمهورية الصحراوية واقع وطني ، جهوي وإقليمي ودولي لا يمكن تجاوزه

ولاية السمارة ، 27 فبراير 2020 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن الجمهورية الصحراوية اليوم وبعد مرور 44 سنة على إعلانها أصبحت حقيقة وطنية ووجهوية واقليمية ودولية لا يمكن تجاوزها .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية  خلال إشرافه على الاحتفالات الرسمية المخلدة لحدث إعلان الجمهورية بولاية السمارة ، أكد أن الجمهورية الصحراوية اليوم واقع وطني، جهوي، قاري ودولي لا يمكن تجاوزه، وحقيقة لا رجعة فيها وعامل توازن واستقرار وسلام واعتدال في كامل المنطقة. تحتل بجدارة واستحقاق مكانتها كعضو مؤسس في الاتحاد الإفريقي، وتتمتع بعلاقات واسعة في شتى أنحاء العالم.

 الدولة الصحراوية - اليوم يضيف رئيس الجمهورية - واقع ميداني بمؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية، بسياساتها وبرامجها وإدارتها الوطنية، وتسييرها لمختلف القطاعات، سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، وتعزز تجربتها المتميزة في بناء مجتمع عصري منفتح على العالم، وتكريس مثل الديمقراطية والعدالة والمساواة واحترام الأديان والحضارات والثقافات.

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي أن الجمهورية الصحراوية اليوم فخورة بالمكانة المستحقة التي تحتلها المرأة والشباب في مختلف مفاصل التسيير الوطني، ومصرة على تعزيز هذا الدور المحوري، حاضراً ومستقبلاً، في بناء هيئات ومؤسسات الدولة الصحراوية، انسجاماً مع توجه استراتيجي لجبهة البوليساريو، أكد عليه بجلاء مؤتمرها الخامس عشر.  (واص)

موفد " واص " إلى ولاية السمارة