ممثلة جبهة البوليساريو في ألمانيا تبرز معاناة الشعب الصحراوي خلال مشاركتها في المؤتمر الإعتيادي الرابع لحزب الشعوب الديمقراطي التركي

أنقرة (تركيا) 24 فبراير 2020 (واص)- شاركت يوم أمس، ممثلة جبهة البوليساريو في ألمانيا، السيد النجاة حندي، في أشغال اللقاء التواصلي الذي نظمه المجلس النسائي لحزب الشعوب الديمقراطي التركي، من أجل تبادل التجارب وسبل العمل المشترك بين مختلف النساء الحاضرات في هذا الحدث السنوي للحزب المنعقد بأنقرة.

و تأتي مشاركة ممثلة جبهة البوليساريو في ألمانيا السيدة النجاة حندي، بعد ما تلقت دعوة رسمية لحضور أشغال المؤتمر الإعتيادي الرابع لحزب الشعوب الديمقراطي التركي، إلى جانب عدد من الشخصيات السياسية من مختلف أنحاء العالم. 

و أفتتحت أشغال اللقاء من قبل السيدة ديلان تاجدمير، رئيسة قسم النساء في الحزب الذي حضرته مندوبات عن الحزب و نائبات، إلى جانب عدد كبير من الضيوف عن مناطق الشرق الأوسط، شمال إفريقيا بالاضافة كذلك إلى نائبات من البرلمان الأوروبي.

وخلال اللقاء، ألقت الدبلوماسية الصحراوية، النجاة حندي، كلمة أطلعت من خلالها الحضور على الظروف الصعبة التي تعيشها المرأة الصحراوية في خضم الكفاح التحرري الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل إسترجاع حقوقه الأسياسية، و على رأسها الحق في تقرير المصير، مبرزة حجم الإنتهاكات والعدوان الذي تتعرض له النساء الصحراويات منذ الإجتياح العسكري المغربي للصحراء الغربية خريف عام 1975، الذي تسبب في تقسيم العائلات والأسر الصحراوية نتيجة جدار العار الذي يقسم الصحراء الغربية إلى قسمين.

السيدة النجاة حندي، دعت في معرض مداخلتها، المشاركات إلى المطالبة والعمل من أجل الإفراج عن السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، والتنديد بمختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي يرتكبها بشكل ممنهج نظام الإحتلال المغربي، وكذا حث كل الشركات الأجنبية، لاسيما الأوروبية منها بالتوقف عن إستغلال الثروات الطبيعة الصحراوية بصورة غير شرعية وبتواطؤ مع الاحتلال المغربي. (واص)

090/110