حزب حركة الإصلاح الوطني الجزائري ينظم يوما تحسيسيا حول القضية الصحراوية

سطيف (الجزائر) 23 فبراير 2020 (واص) - شهد المركز الثقافي لبلدية صالح باي بولاية سطيف الجزائرية اليوم الأحد ، تنظيم يوم تحسيسي حول القضية الصحراوية تحت إشراف حزب حركة الإصلاح الوطني الجزائرية بالتعاون مع مكتب الطلبة الصحراويين الدارسين بجامعة سطيف ، بحضور السلطات المحلية وممثلي مكتب الحزب في ولاية سطيف ، وعن الجانب الصحراوي عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو الأمين العام لاتحاد الطلبة السيد مولاي أمحمد إبراهيم والأمين العام لرابطة الطلبة الصحراويين بالجزائر إبراهيم عبد الله ، إضافة إلى عدة أساتذة وخبراء في القانون الدولي من مختلف الجامعات الجزائرية.

وقد استهلت الفترة الصباحية بعرض للصور الفوتوغرافية ومعرض يجسد جانبا من ثقافة وأصالة الشعب الصحراوي ، أين تلقى الوفد المشارك شروحا عن مضامين المعرض والمحاور السياسية والثقافية والدلالات التي تشير إليها الصور والأدوات المعروضة.

وفي كلمته بالمناسبة ، استعرض الأمين العام لاتحاد الطلبة مخرجات المؤتمر الشعبي العام الخامس عشر لجبهة البوليساريو ، وجدد التأكيد على الدور الذي تلعبه الجزائر بصفتها مساندا قويا لقضيتنا الوطنية.

أما مداخلات الأساتذة والدكاترة الجزائريون ، فقد ركزت في مجملها على الجوانب القانونية  ، السياسية والحقوقية للقضية الصحراوية.

وستشهد الفترة المسائية برنامجا ثريا حيث سيتم تنظيم مباراة ودية بين فريق قدماء اللاعبين الجزائريين من منطقة سطيف وفريق الطلبة الصحراويين بالجزائر ، إلى جانب تكريمات وشهادات تقديرية لشخصيات نضالية جزائرية ، كما سيخصص الطلبة الصحراويون تكريما خاصا لعائلة أحد رموز الثورة الجزائرية وللمكتب الولائي للحركة الوطنية للإصلاح كتعبير رمزي عن شكر وعرفان الطالب الصحراوي للشعب الجزائري على دعمه الدائم لقضيتنا العادلة.

( واص ) 090/100