ممثل جبهة البوليساريو بكناريا يستقبل بالبرلمان الجهوي لأرخبيل كناريا

تينيريفي (كناريا)، 21 فبراير 2020 (واص) -  استقبل أمس الخميس ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور بمقر البرلمان الجهوي لكناريا .

اللقاء الذي جرى بحضور رئيس الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي السيد "البيرتو نغرين من طرف السيد: "غوستافو ادولفو ماتوس" رئيس البرلمان الجهوي لكناريا ، يندرج في في إطار المشاورات الدورية التي تجريها ممثيلية الجبهة مع المؤسسات والقوي السياسية بالأرخبيل الكناري، من اجل اطلاع هذه القوى على أخر  تطورات القضية الصحراوية الأخيرة على الصعيد الدولي وخاصة  إبرازه لأهمية موقف الاتحاد الأفريقي خلال قمته الأخيرة الذي دعا بإلحاح إلى ضرورة البحث عن حل لمسألة الصحراء الغربية يستند على حق الشعب الصحراوي غير القابل للمصادرة أو التأويل في الحرية وتقرير المصير، وعبر خلالها (القمة) العديد من الرؤساء الأفارقة عن دعمهم القوي لاستقلال الجمهورية العربية  الصحراوية الديمقراطية.

و على الصعيد الأوروبي ففضلا على عديد الفعاليات والأنشطة التضامنية والزيارات الرسمية بمختلف البلدان الأوروبية - يضيف السيد حمدي منصور-  فإن تشكيل مجموعة برلمانية داخل البرلمان الأوروبي للدفاع عن القضية الصحراوية يعد مكسبا ثمينا للشعب الصحراوي ولكفاحه العادل.

ولدى حديثه عن تعثر المسلسل الأممي الأفريقي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية أكد المسؤول الصحراوي أن السبب يعود بالأساس إلى غياب الإرادة لدى النظام المغربي لإنهاء الصراع من جهة ولعدم جدية الأمم المتحدة في الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها حيال الشعب الصحراوي من جهة أخرى .

كما ابلغ السيد حمدي منصور المسؤول الكناري رفض جبهة البوليساريو وإدانتها الشديدة لسطو دولة الاحتلال المغربي على المياه الإقليمية للجمهورية الصحراوية وعلى منطقتها الاقتصادية الحصرية منتهكا بشكل سافر كل القوانين الكونية والشرعية الدولية.

 وشكلت حالة حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية والأوضاع المعيشية الصعبة بمخيمات اللاجئين الصحراويين  صلب العرض الذي قدمه رئيس الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي،  معربا عن أمله في حدوث يقظة للضمير الإنساني  تضع نهاية لمأساة الشعب الصحراوي المسالم.

 كما تناول الاجتماع مواضيع أخري على غرار فعاليات البرلمان الكناري السنوية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

المسؤول الكناري أعرب عن مساندة  شعب كناريا لكفاح الشعب الصحراوي واستعداده لمواصلة الفعاليات التضامنية مع القضية الصحراوية والدفاع عن حقوق الصحراويين الإنسانية وحضوره الشخصي للفعاليات التضامنية مع الشعب الصحراوي التي تقام بأرخبيل كناريا أو في أي مقاطعة من التراب الإسباني. .

وعقب اللقاء أطلع رئيس البرلمان الصحافة المحلية على فحوي المواضيع التي تم تناولها خلال المحادثات. كما أجاب ممثل جبهة البوليساريو بكناريا  على أسئلة الصحفيين عبر من خلالها عن شكر جبهة البوليساريو وتقديرها العالي للبرلمان الكناري على موقفه التضامني مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.  (واص)

090/105.