الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير تتعرض لحالة إغماء داخل سجن لكحل

سجن لكحل (العيون المحتلة) 15 فبراير 2020 (واص)- تعرضت يوم الخميس الموافق ل 13 فبراير 2020 ، الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير لحالة إغماء داخل سجن لكحل بمدينة العيون المحتلة دون أن تقوم إدارة السجن المذكور بنقلها إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج المانسب.

و أكدت عائلة الأسيرة الصحراوية أثناء لقاء جمعها برابطة حماية السجناء الصحراويين على أن حالة الإغماء التي تعرضت لها تعد الثالثة من نوعها منذ دخولها السجن.

و أضافت رابطة حماية السجناء الصحراويين أن العائلة قلقة على وضعها الصحي بحكم أن الأسيرة المدنية تعاني من كيس على مستوى الأنف يتطلب إجراء عملية ويمكن أن يتحول إلى ورم سرطاني في حالة إهماله بحسب تصريح الطبيب المشرف على علاجها.

كما أضافت العائلة كون محفوظة تقاطع جميع وجبات الأكل داخل السجن بحكم عدم توفرها على شروط النظافة اللازمة.

و دقت رابطة حماية السجناء الصحراويين ناقوس الخطر حول الوضع الصحي للأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير، محملة الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياتها.

كما دعت الرابطة في بيان لها اليوم، كافة الضمائر الحية في مختلف بقاع العالم للضغط على الدولة المغربية للإفراج عن الأسيرة المدنية ومختلف الأسرى الصحراويين القابعين داخل السجون المغربية على خلفية مواقفهم السياسية. (واص)

090/110