وفد صحراوي يشارك في فعاليات المؤتمر السنوي لشركة سيمنس

 

ميونيخ(المانيا)05فبراير2020(واص)_شارك اليوم الأربعاء وفد صحراوي في فعاليات المؤتمر السنوي لشركة سيمنس الألمانية بمدينة ميونيخ الألمانية،الوفد الصحراوي  يترأسه ممثل جبهة البوليساريو  بمنطقة  سكسونيا والبايرن محمد ابا الدخيل  مرفوقا بالطالبة الصحراوية  اخديجة  بداتي وبحضور ممثلين صحراويين  وألمانيين عن منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية.

الطالبة الصحراوية اخديجة  بداتي في مداخلتها عبرت عن قلقها العميق  بما تقوم به الشركات الأوروبية خاصة الألمانية مثل شركة سيمنس  من استغلال للثروات الطبيعية الصحراوية دون مراعاة حقوق الشعب الصحراوي  واحترام موارده الطبيعية .

وأشارت الطالبة الصحراوية في كلمتها إلى قرارات المحكمة الأوروبية الصادرة في سنة 2016 و 2018 والتي تنص على أن الشركات الأوروبية لا يحق لها عقد معاهدات اقتصادية و تجارية مع المملكة المغربية تشمل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، كما أوضح كذالك المحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية في 10 يناير 2018  .

وأشارت  إلي موقف الحكومة الفيدرالية الألمانية  التي عبرت عنه عدة مرات بأنها لا تدعم أي استثمارات أو أنشطة اقتصادية أو تجارية للشركات الألمانية في المنطقة ، وتسعى دائما في إطار مجهودات  الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية.

 ودعت  الطالبة الصحراوية في كلمتها شركة سيمنس  إلي ضرورة  وقف جميع مشاريعها في العيون المحتلة من أجل الحفاظ على السلم  والمساهمة في تمكين صاحب الحق الشعب الصحراوي من موارده بصورة سلمية وديمقراطية.

من جانبه،   الممثل الصحراوي بمنطقة سكسونيا والبايرن محمد ابا الدخيل اجري عدة لقاءات على هامش المؤتمر مع بعض أعضاء المجلس الاستشاري للشركة  و أطلعهم على آخر تطورات القضية الصحراوية، ومقررات المؤتمر الخامس عشر الجبهة  وقرارات المحكمة الأوروبية التي تؤكد فيها بأن المغرب ليس له الحق ولا الشرعية في استغلال ثروات الصحراء الغربية .

وفي نفس السياق فقد  نظمت يوم أمس  جمعية العدالة والسلم بمقرها بمدينة ميونيخ الألمانية محاضرة حول  الاستثمارات الغير قانونية لشركة سيمنس في العالم خاصة  بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وكان للطالبة الصحراوية  اخديجة  بداتي  كلمة حول مسلسل التسوية ألأممي وعن معاناة الشعب الصحراوي التي خلفها الغزو المغربي للصحراء الغربية وتقاعس المجتمع الدولي عن انتهاء النزاع الذي طال أمده

وقد حضر المحاضرة العديد من النشطاء وممثلون عن حماية البيئة و المناخ في العالم

 .090/115/120(واص)