رابطة الصحفيين الصحراويين بأوروبا تفتتح أشغال الجمعية العامة الرابعة بإشبيلية

إشبيلية (إسبانيا) 25 يناير 2020 (واص) - احتضنت قاعة "الصحراء الغربية أمنتو حيدار" بمدينة إشبيلية الإسبانية اليوم السبت ، أشغال الجمعية الرابعة لرابطة الصحفيين الصحراويين بأوروبا والتي حملت اسم شهيد المهنة أعلي سالم محمد فاظل أسويح وعقدت تحت شعار "الإعلام الصحراوي بالمهجر ضرورة حتمية لخدمة القضية الوطنية" بحضور عدد كبير من الصحفيين الصحراويين بأوروبا.

وفي كلمة بالمناسبة تقدم ممثل جبهة البوليساريو بالأندلس السيد محمد أزروك بتهانيه لأعضاء الرابطة على المسار الناجح منذ التأسيس وحتى اليوم ، وأبرز أن الإعلاميين الصحراويين بالمهجر كانوا دائما حاملين فكرة التحرير ومرافعين عن القضية الوطنية في المهجر وفي دولة مؤثرة إقليميا ودوليا لها علاقة بماضي وحاضر ومستقبل القضية الصحراوية.

وأشار المتحدث إلى أن الصحفيين الصحراويين بالطبع يحملون دائما وفي كل وقت وظرف أفكار وفلسفة ومنهجية ومبادئء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، وقد أبدعوا في ديار الغربة بالتزام ومهنية وموضوعية في تقديم الحجة والبرهان والدليل على عدالة قضية الشعب الصحراوي وحقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.

أما مدير مكتب الجالية الصحراوية بأوروبا السيد سيد إبراهيم الخراشي ، فقد أشاد بنجاح مراحل التحضير للجمعية العامة ، منوها بجهود الجميع وخاصة الجالية الصحراوية بأوروبا في سبيل توفير كل الظروف لعقد هذه المناسبة في ظروف جيدة.

من جهته ، رحب السيد فيرناندو بيرايطا رئيس الحركة التضامنية مع الشعب الصحراوي بمنطقة الأندلس بالإعلاميين الصحراويين وأبدى سعادته باحتضان منطقة الأندلس لهذا الحدث.

وتوصلت الجمعية العامة بعدد من المداخلات المسموعة والمكتوبة من طرف إعلاميين وصحفيين مناضلين في صفوف الجبهة قدموا الكثير في الحقل الإعلامي ونشطوا طوال سنوات الكفاح وحتى اليوم في مجال المرافعة والدفاع وإيصال رسالة الشعب الصحراوي.

وبعد تعيين رئاسة الجمعية العامة الرابعة قدم رئيس الرابطة في العهدة الثالثة السيد البشير محمد لحسن ، التقرير الأدبي الذي تضمن نشاط الجمعية ، متطرقا إلى أهم الإنجازات والصعوبات التي ميزت العمل خلال الفترة الماضية.

وقدم رئيس الرابطة المنتهية ولايته العديد من الاقتراحات للنهوض بالعمل وتطويره في السنوات المقبلة.

وحضر الجمعية العامة نخبة من الإعلاميين والصحفيين والمدونين الصحراويين بعضهم من الجيل المؤسس للأذرع الإعلامية لجبهة البوليساريو وبعضهم من جيل الشباب ، كما حضر المناسبة عدد من المهتمين والفاعلين والنشطاء من الجالية الصحراوية بأوروبا.

وتتواصل أشغال الجمعية العامة الرابعة لرابطة الصحفيين بأوروبا على مدى يومين وستشهد مناقشة التقرير الأدبي وعمل العديد من الورشات قبل أن تختتم بالمصادقة على القانون الأساسي وبرنامج العمل وانتخاب قيادة جديدة.

( واص ) 090/100