المؤتمر الخامس عشر للجبهة يؤكد تشبت الشعب الصحراوي بممارسة سيادته على ترابه الوطني

التفاريتي المحررة، 25  ديسمبر 2019 (واص) -   أكد المؤتمر الخامس لجبهة البوليساريو تشبت الشعب الصحراوي بممارسة سيادته على كامل ترابه الوطني .

وجاء البيان الختامي للمؤتمر ، أن المؤتمر يؤكد   تشبث  الشعب الصحراوي بممارسة سيادته على كامل ترابه الوطني انسجاما  مع القرارات الدولية والأحكام الصادرة  عن محكمة لاهاي والمحاكم الأوروبية ، وكذا الرأيين القانونيين لكل من الأمم المتحدة  والإتحاد الإفريقي . وفي هذا الإطار يدين المؤتمر بشدة الخرق المغربي المتواصل لبنود الاتفاق العسكري رقم واحد ،خاصة استمرار وجود  الثغرة غير القانونية في منطقة الكركرات.

وأشاد المؤتمر  بموقف الإتحاد الإفريقي الثابت  إلى جانب حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، مضيفا  أن انضمام  المملكة المغربية إلى منظمتنا القارية  وجلوسها جنبا إلى جنب مع الجمهورية  الصحراوية، يؤكد أن الدولة الصحراوية ،حقيقة وطنية، قارية ودولية لا رجعة فيها،وما حضورها لكل قمم و مؤتمرات الشراكة ،إلا دليل قاطع على ذالك.

وأضاف البيان يستغل الشعب الصحراوي فرصة انعقاد مؤتمر الجبهة، ليوجه نداء إلى الإتحاد الإفريقي لإلزام المملكة المغربية العضو الجديد الانصياع لمبادئ وأهداف القانون التأسيسي للإتحاد وخاصة  مبدأ  احترام الحدود القائمة  عند الاستقلال  والامتناع عن  ضم  الأراضي  بالقوة  وفض النزاعات بالطرق السلمية .

وعلى صعيد آخر، يثمن المؤتمر قرارات  محكمة العدل الأوروبية الثلاث( ديسمبر 2016  وفبراير ويوليوز 2018)، ويطالب القيادة المنتخبة،الاستمرار في المرافعة على مستوى المحكمة الأوروبية للدفاع عن سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته الطبيعية. (واص)

بعثة " واص " إلى التفاريتي المحررة .