مسؤول العلاقات الخارجية بحكومة كناريا يجدد دعم حكومته لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير

تينيريفي ( كناريا)، 04 ديسمبر 2019 (واص) -  جدد السيد خوان فرانسيسكو تروخيو ماريرو المدير العام للعلاقات الخارجية في الحكومة الجهوية لكناريادعم حكومة كناريا  لحق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير،وذلك خلال استقباله لممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور الذي كان مرفوقا بالسيد ألبيرتو نغررين رئيس جمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بتينيريفي.

الاجتماع تناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك فضلا عن استعراضه لتطورات القضية الوطنية عامة على الصعيدين الأفريقي والدولي والمأزق الذي آل اليه مسلسل السلام الأممي بالصحراء الغربية بسبب تمرد دولة الاحتلال المغربي  على المشروعية الدولية وغياب إرادة سياسية لانهاء النزاع من خلال تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره بكل ديمقراطية  وشفافية .

 ولدى التطرق  لوضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة  ومنع سلطات الاحتلال المغربية دخول المراقبين الدوليين والصحفيين للاقليم،  وكذا لملف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية الممنهج، شدد الطرف الصحراوي على المسؤولية التاريخية والأخلاقية للدولة الاسبانية عن مأساة ومعاناة الصحراويين ومطالبتها بلعب دور فعال لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية باعتبارها القوة المديرة للإقليم .

المسؤول الكناري أكد، خلال المحادثات التي جرت في جوء ساده التفاهم وتطابق الرؤى، استعداده لتوثيق علاقات التعاون مع السلطات الصحراوية ، مذكرا  بأن الحكومة الجهوية الكنارية  قد صادقت على عدد من المشاريع الانسانية  لعام 2020 لفائدة مخيمات اللاجئين الصحراويين. (واص)

090/105.