جامعة نيويورك تحتضن حلقة نقاش حول الصحراء الغربية

نيويورك (الولايات المتحدة)، 25 أكتوبر 2019 (واص)- احتضنت جامعة نيويورك أمس الخميس حلقة نقاش حول الصحراء الغربية، حضرها عدد من الطلبة والباحثين ، وذلك بمبادرة من منظمة الدراسات البرتغالية .

وقد اُستُهٍلت الأمسية بعرض الشريط الوثائقي "أربعة أيام في الصحراء الغربية المحتلة، آخر مستعمرة في إفريقيا" من إعداد الصحفية ومقدمة برنامج "الديمقراطية الآن" إيمي جودمان، الذي ينقل بالصور الحية ما يتعرض له المواطنون الصحراويون من شتى أنواع الاضطهاد والتنكيل على أيدى قوات الأمن المغربية في المناطق الصحراوية المحتلة.

وقد تُبع العرض بحلقتي نقاش شملت الأولى مداخلات لكل من السيدة إيمي جودمان والسيد جون هاميلتون، مخرج الفيلم الوثائقي، و الدكتور جيكوب موندي البرفسور بجامعة كولجيت الأمريكية. وقد تطرق المتدخلون للجوانب المتعددة لوضعية حقوق الإنسان والحصار الإعلامي الذي تفرضه دولة الاحتلال المغربية على المناطق الصحراوية المحتلة.

أما حلقة النقاش الثانية فقد تضمنت مدخلات لكل من الدكتور سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، والدكتورة مارلين سبوري، ممثلة منظمة الدبلوماسي المستقل لشؤون الأمم المتحدة، والسيد مولاي أحمد، أمين عام الجمعية الصحراوية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد تناول المتدخلون بالعرض جهود الأمم المتحدة لحل النزاع في الصحراء الغربية والوضعية الحالية التي يعيشها الشعب الصحراوي في مخيمات اللجوء والمناطق الصحراوية المحتلة. وبهذا الخصوص، قدم ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة عرضاً عن المراحل التي مرت بها جهود المنظمة الدولية لإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية المسجلة على جدول أعمال الأمم المتحدة منذ 1963 كقضية تصفية استعمار، مبرزاً ما تعرضت له تلك الجهود من عرقلة من طرف دولة الاحتلال المغربية بدعم من أطراف دولية معروفة والصمت المخجل الذي أبداه المجتمع الدولي إلى حد الآن في تعامله مع تبعات الاحتلال المغربي على الشعب الصحراوي وعلى السلم والأمن الإقليميين. (واص)
090/105