رئيس الجمهورية يشرف على تخرج دفعة من إطارات التنظيم السياسي بالمدرسة الوطنية للأطر

المدرسة الوطنية للأطر 14 أكتوبر 2019 (واص) - أشرف رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي هذا الاثنين ، على تخرج دفعة من أطر التنظيم السياسي ، وذلك بالمدرسة الوطنية لتكوين أطر التنظيم السياسي.

الدفعة التي حملت اسم الشهيد حمودي حيمودة بوجمعة ، حضر مراسيم حفل تخرجها إلى جانب رئيس الجمهورية ، مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد حمة سلامة  وأعضاء من الأمانة والحكومة والولاة وأطر التنظيم السياسي.  

مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، وفي كلمة له ثمن دور هذه المدرسة في بناء إدارة قوية وتقديم خدمة عمومية ذات نوعية، معتبرا إياها بمثابة هيكل جوهري للدولة الصحراوية وصرح مؤسساتي يعتمد عليه في إعادة هيكلتها وتنظيمها لتواكب العصر.

وأشار مسؤول أمانة التنظيم السياسي إلى أن الدفعات المتخرجة من هذه المؤسسة ساهمت في بناء الدولة الصحراوية خلال السنوات الأولى من الثورة حيث سمحت في وقت وجيز بتأطير مختلف هياكل الدولة في مرحلتي التحرير والبناء.

وأضاف أن التكوين أصبح ومنذ البدايات الأولى للثورة آلية لصياغة إستراتيجية وبرامج عمل الجهاز السياسي والحكومي للدولة الصحراوية ؛ هذه الآلية – يضيف حمة سلامة - التي تستند إلى منهجية تقوم على اكتساب المهارات والكفاءات لتحقيق مختلف السياسات التي ترسمها الدولة في برنامجها الوطني والتي ترتكز بالخصوص على الاهتمام بالتكوين وإعداد إطارات الغد.

ويعكس هذا التخرج الرؤية الإستراتيجية للدولة الصحراوية في شقها المتعلق بتكوين الإطار وكذا الاهتمام بالإصلاح الشامل بعصرنة وتحديث المؤسسات الوطنية وكذا الاستثمار في العنصر البشري باعتباره العمود الفقري المرافق لمختلف التحديات والرهانات.

المناسبة كانت فرصة لتكريم وتسليم الشهادات للمتخرجين من مختلف الاختصاصات ، وهي التكريمات والشهادات التي سلم جزءاً منها رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة.

كما كانت الفرصة مناسبة لفت فيها الصغار انتباه الحضور بإبداعاتهم الفنية والثقافية وفي مختلف الألوان التي عكست تمسك الجيل الجديد بقيم ومبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

( واص ) 090/105