رئيس الجمهورية يستقبل سفيرة كوبا لدى الجمهورية الصحراوية إثر إنتهاء مهامها

ولاية اوسرد 13 اكتوبر 2019 (واص)- إستقبل مساء السبت رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، بمقر ولاية أوسرد، السيدة كلارا بوليذو سفيرة كوبا لدى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي أدت له زيارة وداع على إثر إنتهاء مهامها ببلادنا.

وأكد رئيس الجمهورية أن الدولة الصحراوية تولي عناية خاصة للعلاقات المشتركة والتعاون مع كوبا كبلد صديق،  وهي حريصة على الرفع من مستوى التعاون القائم وتوسيعه بإستمرار، مبديا إستعداد كل المؤسسات الصحراوية للمساهمة في تعزيز العلاقات بين البلدين، من خلال التعاون المتعدد المجالات باعتباره رافدا يمكن أن يحقق إضافات هامة تساعد على التمكين لشراكة حقيقية ذات منافع متبادلة.

رئيس الجمهورية قدم كل الشكر بإسم الشعب الصحراوي وبإسمه الخاص للسيدة السفيرة على ما بذلته من جهود كبيرة طيلة مرافقتها الصادقة للشعب الصحراوي، معربا عن إمتنانه شخصيا للدور الذي لعبته السيدة بوليذو في سبيل تطوير وتعزيز العلاقات بين الشعبين والبلدين.

كما أكد أن جهود السيدة كلارا كانت دائما ترقى الى مستوى موقف دولة كوبا الثابت والصريح من القضية الصحراوية وهو ما عملت على تجسيده فعلا وبكل شجاعة خلال أدائها لمهامها كسفيرة لبلدها لدى الجمهورية الصحراوية.

وكان اللقاء فرصة لإستعراض العلاقات الثنائية والملفات الهامة التي يحرص البلدان على تكثيف التعاون بشأنها والعمل على الإستفادة من الخبرة الكوبية لترقية نشاط المؤسسات الصحراوية في مجالات عديدة.

وأبرزت السيدة كلارا لرئيس الجمهورية الأهمية التي يكتسيها التعاون مع الجمهورية الصحراوية في مجال التعليم والصحة خاصة والمكانة التي يحظى بها الشعب الصحراوي لدى الشعب الكوبي.

وجرى اللقاء بحضور عضو الأمانة الوطنية والي ولاية أوسرد السيدة مريم السالك أحمادة.

وقد سلم رئيس الجمهورية هدية رمزية للسيدة السفيرة كما قدمت السيد كلارا في ختام اللقاء هدية رمزية لرئيس الجمهورية وقدمت كل الشكر للسيد الرئيس على إتاحته الفرصة للقاءها وتوديعها والذي صادف يوم عظيم بالنسبة للصحراويين أين شاركت السيدة بوليذو الشعب الصحراوي إحتفالاته بذكرى الوحدة الوطنية ال44 قبل مغادرتها لتولي مهامها الجديدة. (واص)

090/110