حزبنا يدعم مطالب الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال " (سياسي فرنسي)

باريس (فرنسا) 12 أكتوبر 2019(واص) -أكد الكاتب الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي ونائب رئيس حزب اليسار الأوروبي السيد بيير لوران، في كلمة ألقاها خلال مظاهرة الجاليات الصحراوية بأوروبا اليوم بباريس، على دعم حزبه الكامل لمطالب المتظاهرين ومن خلال كل الصحراويين، لا سيما الحق غير القابل للتصرف في تقرير المصير للشعب الصحراوي، والإعتراف بحقه في الإستقلال الوطني.

السيد لوران، قال مخطابا حكومة بلاده، لا نود من فرنسا أن تقود المعركة، بل كل ما نطلبه اليوم وأبدا هو وقف باريس دعمها غير المشروط للمملكة المغربية، وتأييد مطالب الشعب الصحراوي داخل الأمم المتحدة من أجل أن يتمكن من ممارسة حق تقرير المصير والإستقلال. والعمل على من أجل الإفراج عن كل السجناء السياسيين الصحراويين في سجون الإحتلال المغربي.

وقال المتحدث في معرض حديث، "لقد زرت مخيمات اللاجئين رفقة عدد من النواب وجدار العار، وإطلعنا بشكل كبير على واقع وظروف عيش الشعب الصحراوي " الذي سنظل إلى جانبه في كل مراحل الكفاح التحرري حتى الإستقلال.

ومن جهة أخرى جدد السياسي الفرنسي، مواصلة دعمه لكفاح الشعب الصحراوي، والتواجد دائما إلى جانب الجالية الصحراوية في فرنسا خلال المظاهرات والأحداث الأخرى من أجل أن يصل صوت الصحراويين إلى كل المسؤولين في البلاد وإلى الهيئات الأممية والمنتظم الدولي ككل.
تبقى الإشارة إلى أن مظاهرة اليوم حظرها عدد كبير من الصحراويين من من فرنسا، ودول الجوار بلجيكا وإسبانيا، إلى جانب ممثلين عن حركات التضامن، وبعض النواب، والسياسييين الداعمين لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.(واص)
090/105