وزير خارجية تيمور الشرقية يؤكد دعم بلاده لجهود المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية

نيويورك 30 سبتمبر 2019 (واص) - جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون لجمهورية تيمور الشرقية الدكتور ديونيسيو دا كوستا بابو سواريز ، دعم بلاده لجهود المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وكل النزاعات الدولية بهدف تحقيق السلام والأمن لكل الشعوب والبلدان.

رئيس وفد جمهورية تيمور الشرقية للدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، أكد ''أن بلاده واثقة من أن المجتمع الدولي سيواصل جهوده من أجل وضع لحد للأزمات التي يشهدها العالم ، بما ذلك القضايا الدولية العالقة لا سيما قضية الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية".

وأضاف السيد ديونيسيو سواريز "لقد وصلنا اليوم العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار وفق ما حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي سينتهي العام المقبل (2020) ، إلا أنه وبعد قضية تيمور الشرقية ، لم تتمكن الأمم المتحدة حتى الآن من إيجاد حل لأي من قضايا الأقاليم السبعة عشرة الأخرى غير المتمتعة بالاستقلال المدرجة في قائمة الأمم المتحدة لإنهاء الاستعمار".

وفي هذا الصدد أشاد المتحدث، بالجهود التي بذلها المبعوث الأممي السابق للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر.

( واص ) 090/100