وزير الخارجية يدين تصريحات الوزير الأول المغربي، ويؤكد أن الحجج المغربية مرفوضة من المنتظم الدولي

نيويورك (الولايات المتحدة)، 25 سبتمبر 2019 (واص) - أدان وزير الشؤون الخارجية، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك تصريح الوزير الأول المغربي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، مؤكد انه يجدد سياسة التعنت المألوفة من طرف دولة الاحتلال المغربي .  

وقال محمد سالم ولد السالك في تصريح لوسائل الإعلام " القى الوزير الأول المغربي خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ليلة البارحة جدد فيه الموقف المتعنت المألوف للاحتلال المغربي مكررا نفس الحجج البالية و بالعنجهية المعروفة".

وأضاف وزير الخارجية " أن خطاب الوزير المغربي يصطدم اليوم بالواقع الذي تمثله الجمهورية الصحراوية التي تجلس المملكة المغربية إلي جانبها في المحافل الدولية و كلماته و حججه مردود عليها من خلال رفض المجتمع الدولي للمطالبات المغربية بالسيادة علي الصحراء الغربية و تشبثه بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير".

"إن الحرب العدوانية ضد الشعب الصحراوي و نهج التوسع و التعنت و المغالطات بهدف ربح الوقت جعلوا المغرب يقترب شيئا فشيئا من وضع مجهول و مصير غامض و فرضوا على الشعب المغربي الفقر و الجهل و الحرمان و البؤس" يضيف محمد سالم ولد السالك .

أما الشعب الصحراوي - يقول وزير الخارجية - الذي يتأهب إلي عقد المؤتمر الخامس عشر لجبهة الشعبية في جو من الإجماع الوطني علي مواصلة الدرب فانه مصر أكثر من أي وقت مضي علي ممارسة سيادته علي وطنه و انتزاع حقوقه كاملة مهما تعددت مناورات الاحتلال و تواصلت خطاباته التي يكذبها الواقع و ترفضها المشروعية الدولية. (واص)

090/105.