محامي جبهة البوليساريو جيل ديفير يلتقي النقابات وهيئات المجتمع المدني وحركة التضامن في نيجيريا

أبوجا (نيجيريا) 19 سبتمبر 2019 (نيجيريا)  : أجرى يوم أمس الأربعاء، بمقر المؤتمر النيجري للشغل في العاصمة أبوجا، محامي جبهة البوليساريو أمام القضاء الأوروبي، السيد جيل دوفير إجتماعا موسعا مع رؤساء كل من الحركة النقابية للشغل، مؤتمر النقابات العمالية بالإضافة إلى اللجنة النيجيرية لحقوق الإنسان والحركة النيجيرية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

قدم خلاله السيد جيل دوفير عرضا مفصلا حول المعركة القانونية التي تخوضها جبهة البوليساريو أمام محكمة العدل الأوروبية، ومجموعة المكتسبات التي تم تحقيقها إلى حدود اللحظة خاصة القرارات التاريخية  الثلاثة والهامة التي أصدرتها المحكمة سنتي 2016 و 2018، أقرت خلالهما بعدم شرعية التصرف في موارد الشعب الصحراوي من قبل الإحتلال المغربي وبالتالي بطلان جميع الإتفاقيات المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب التي تشمل المياه أو الموارد الطبيعية للإقليم بإعتباره متمايز منفصل عن الأراضي الخاضعة للسيادة المعترف بها للمغرب.

وفي ذات السياق أكد السيد دوفير أن الوقت قد حان أمام الأفارقة للوقوف ضد مجموعة من التجاوزات القانونية التي تحدث في القارة الإفريقية في ما يخص الإستغلال اللاشرعي ونهب الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية من قبل مجموعة من الشركات التي ثبت وبالدليل تورطها إلى جانب المغرب في هذه الجريمة الشنيعة ضد الشعب الصحراوي ومقاضاتها أمام المحاكم، خاصة في ظل تجربة المسجلة في أوروبا وكذلك التضامن غير المسبوق الموجود في إفريقيا، وكذلك الدور والمكانة الكبيرة للجمهورية الصحراوية كونها دولة مستقلة ولها علاقات جيدة مع غالبية الدول الأفريقية، وهي العوامل التي تساعد بشكل كبير في تحقيق نتائج جيدة في هذه الخطوة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإجتماع الهام حضره ما يزيد عن 18 منظمة، يأتي في إطار زيارة عمل التي يقودها محامي جبهة البوليساريو السيد جيل دوفير إلى أبوجا رفقة السفير الصحراوي وممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشراي البشير، والتي تدوم لمدة أسبوع بدعوة رسمية من قبل الحركة النيجيرية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

(واص) 120/ 090