الأسرى المدنيون الصحراويون يتعرضون لسوء المعاملة القاسية و المس من الكرامة

السجن المحلي بوزاكارن(المغرب) 11 سبتمبر2019(واص)أقدمت إدارة السجن المحلي بوزاكارن جنوب المغرب أمس الثلاثاء  على ترحيل الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال على السجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بعد قرابة ثلاثة أشهر من تواجده بسجن بوزاكارن.

وقد تعرض الأسير المدني الصحراوي خلال عملية الترحيل  لضروب سوء المعاملة القاسية على يد رئيس المعقل بسجن بوزاكارن المدعو عبد الرحيم الحطاب مصحوب بالسب و الشتم و إتلاف بعض الحاجيات الخاصة به حسب ما صرحت به عائلة هذا الأخير لرابطة حماية السجناء الصحراويين.

و علاقة بذات الموضوع  أفادت شقيقة الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بعد الزيارة التي أجرتها صباح  اليوم الاربعاء 11  سبتمبر 2019 عزم الأسير المدني الصحراوي الشروع في إضراب مفتوح عن الطعام بداية من مطلع شهر أكتوبر القادم تنديدا منه بسياسة التجاهل و اللامبالاة المتعمدة في حقه.

و لأسباب مرتبطة بما يتعرض له من تضييق و ضروب سوء المعاملة القاسية ورفض الإدارة السجنية تزويده بأرقام الارساليات و الشكايات التي تقدم بها  قرر  سيدي عبد الله أبهاه و منذ قرابة اسبوع مقاطعة الاتصال الهاتفي المسموح به مرة في الأسبوع كخطوة تنديدية بسياسة التجاهل و المماطلة المتبعة من طرف مدير السجن.

و في سياق متصل أقدمت إدارة السجن المحلي أيت ملول 2  اليوم الاربعاء 11  سبتمبرر 2019 و في حدود الساعة الثامنة صباحا  على تفتيش زنزانة الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ بطريقة إستفزازية و مهينة مصحوبة بالسب و الشتم .

و حسب إفادة لشقيقة الأسير المدني الصحراوي اكدت من خلالها ان عملية التفتيش المهينة التي تعرض لها عبد المولى محمد الحافظ تهدف إلى إستفزازه و ترهيبه خاصة و الاخير قد جرى ترحيله مؤخرا قادما من السجن الأوداية بمراكش المغرب، مع العلم ان موظفي السجن المحلي أيت ملول 2 و بعض العساكر المرافقين لهم قد اقدموا على ضرب و  تعنيف الأسير المدني الصحراوي و إتلاف حاجياته الخاصة.

  120/ 09(واص)