حملة تحسيسية حول الصحراء الغربية بولاية فيكتوريا الاسترالية والنقابات والإعلام الاسترالي يتابع القضية

ميلبورن (استراليا) 11 سبتمبر 2019 (واص)- تواصل السيدة تكبر احمد القايد صالح، زيارتها لأستراليا بتنشيط برنامج تحسيس مكثف حول القضية الصحراوية، وسط اهتمام متزايد من قبل وسائل الإعلام والنقابات الاسترالية في مدينة ميلبورن، بولاية فيكتوريا الاسترالية.

وفي هذا السياق، كانت السيدة تكبر ضيفة اتحاد النقابات بمنطقة بالارات بولاية فيكتوريا، حيث تم عرض الفيلم الوثائقي “رياح المقاومة” للمخرج الكندي جوش كامبل، بمقر الاتحاد، وهو الفيلم الذي يتناول موضوع نهب الفوسفات الصحراوي.

وبعد العرض تفاعل الجمهور مع الناشطة الصحراوية عبر طرح العديد من الأسئلة حول مختلف جوانب القضية الصحراوية والتورط الدولي في نهب ثروات الصحراء الغربية.

كما شاركت السيدة تكبر إلى جانب ممثلين عن مجموعة النقابات الداعمة للشعب الصحراوي في مظاهرة رمزية رُفع خلالها العلم الصحراوي ولافتات مؤيدة للقضية الوطنية.

وفي مساء يوم الثلاثاء نظم فرع لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي بولاية فيكتوريا حفل عشاء حضره العديد من الشخصيات المحلية والنقابية، ألقت خلاله السيدة تكبر كلمة تناولت فيها أوضاع اللاجئين الصحراويين، معبرة عن شكر وامتنان الشعب الصحراوي للتأييد والتضامن الذي ما فتئ الشعب الأسترالي يوليه للقضية الصحراوية.

وتناولت الكلمة خلال حفل العشاء السيدة لين آليسون، عضو مجلس الشيوخ السابق ورئيسة لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي، رحبت فيها بالناشطة الصحراوية، مجددة التأكيد على استعداد لجنة التضامن للاستمرار في دعم القضية الصحراوية.

من جهة أخرى، حظيت زيارة السيدة تكبر إلى ولاية فيكتوريا بتغطية إعلامية هامة حيث نشرت جريدة بالارات كورير مقالا حول القضية الصحراوية في حين أجرت إذاعة 3CR  مقابلة على أمواجها تناولت الوضع العام في الصحراء الغربية.

أما يوم الأربعاء، حلت السيدة تكبر ضيفة على برنامج الإذاعة الأسترالية الوطنية الشهير، حديث الساعة، الذي يقدمه الصحفي المرموق، جون فاين، رفقة الأستاذ، دايمن كينقسبيري، المختصة في العلاقات الدولية، ويمكن الاستماع الى البرنامج على الرابط التالي:

https://www.abc.net.au/radio/melbourne/programs/theconversationhour/the-conversation-hour/11479936

090/500/60 (واص)