القضية الصحراوية حاضرة في الندوة الدولية للتضامن مع مجموعة من القضايا ذات الأولية بجنوب أفريقيا

بريتوريا (جنوب أفريقيا) 13 أغسطس 2019 (واص)- حضرت القضية الصحراوية اليوم كإحدى القضايا ذات الأولوية في جنوب أفريقيا، من خلال ندوة دولية نظمتها الأحزاب والنقابات الجنوب أفريقية تضامنا مع قضايا الصحراء الغربية، فلسطين، كوبا، وفينزويلا.

وشارك المستشار الأول القائم بالأعمال، السيد الولي موسى، ممثلا عن السفارة الصحراوية بجنوب أفريقيا في هذه الندوة إلى جانب ممثلين عن السلك الدبلوماسي بالإضافة إلى نائب وزير الخارجية الجنوب أفريقي، السيد آلفن بوت، وممثلين عن حزب المؤتمر الأفريقي الحاكم، والمؤتمر الشيوعي، ونقابة كوساتو، وقوى سياسية أخرى.

وأكدت القوى السياسية الجنوب أفريقية على مواقفها الثابتة من القضية الصحراوية ومن جميع القضايا العادلة عبر العالم، مشيرة إلى استمرار تضامنها معها، ودعمها لها حتى النصر.

وفي مداخلته باسم السفارة الصحراوية أكد المستشار الأول الصحراوي أن الصراع بين قوى الاحتلال المغربية والشعب الصحراوي بقيادة جبهة البوليساريو والجمهورية الصحراوية مستمر، ولن يتوقف قبل تحقيق ارادة الشعب الصحراوي المتمثلة في تقرير المصير والاستقلال.

وثمن الدبلوماسي الصحراوي الموقف المتقدم لمختلف القوى الجنوب أفريقية من قضية الصحراء الغربية، ومن كل القضايا العادلة، معتبرا أن العلاقة الصحراوية الجنوب أفريقية متصلة وثابتة ومبنية على أسس ومبادئ لا تتزعزع.

وطمأن الدبلوماسي الصحراوي الحضور إلى أن إرادة الاستعمار والتوسع والإحتلال المغربي لن تنتصر على إرادة الشعب الصحراوي، لأن الأخيرة مبنية على الحق، والقانون، وإرادة الشعوب التي لا تقهر.

090/500/60 (واص)