رئيس الجمهورية يدين الممارسات القمعية الوحشية التي تمارسها دولة الاحتلال في حق الصحراويين العزل

بومرداس (الجزائر) ، 07 غشت 2019 (واص) - أدان رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الممارسات التي تمارسها دولة الاحتلال المغربي في حق الصحراويين العزل في المدن المحتلة من الصحراء الغربية .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه اليوم الأربعاء على اختتام أشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية في طبعتها العاشرة ، جدد إدانته الشديدة للممارسات القمعية الوحشية لدولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل، وانتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان.

وتقدم الرئيس إبراهيم غالي من الجزائر مكة الثوار وقبلة الأحرار بالتحية والتقدير ، إلى جماهير انتفاضة الاستقلال تحية التضامن والمؤازرة، تحية التقدير والإجلال، "ونبعث رسالة الوفاء بالمضي على عهد الشهداء، بلا تراجع ولا تخاذل ولا استسلام، حتى بلوغ أهدافنا الوطنية العادلة والمشروعة في الحرية وتقرير المصير والاستقلال" يقول رئيس الجمهورية .   

وأكد أن الصحراء الغربية لن تكون إلا كما يريد لها الشعب الصحراوي، صاحب الحق، صاحب الأرض وصاحب السيادة. فالشعب الصحراوي – يضيف الرئيس إبراهيم غالي - سيواصل كفاحه، بكل الوسائل المشروعة، حتى استكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني، مهما تطلب ذلك من ثمن ومهما اقتضى من زمن.  

وأضاف رئيس الجمهورية قائلا " من الجزائر، بلد المحبة والإخاء، نتوجه إلى أشقائنا في المملكة المغربية، نمد أيادي السلام والوفاق والتعاون وحسن الجوار. إنه لمن اليقين الذي لا يرقى إليه الشك أن تعامل المملكة المغربية مع الجمهورية الصحراوية كدولة شقيقة وجارة، في احترام لمبادئ القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، سيجلب للبلدين والشعبين، المغربي والصحراوي ولشعوب وبلدان المنطقة أكثر وأفضل بكثير مما يترتب عن المضي في سياسة ظالمة، تخالف الشرعية والتاريخ، تقوم على التوسع والعدوان، وترمي إلى إركاع شعب مسالم، وحرمانه من حقوقه الطبيعية المشروعة التي يتشبث بها ولم ولن يتخلى عنها، ولا يمكن لأحد أن يطالبه بالتنازل عنها".   (واص)

090/105.