اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكي يجدد تضامنه المطلق مع جماهير شعبنا في المدن المحتلة من الصحراء الغربية

الشهيد الحافظ 02 اغسطس 2019 (واص)- توصل اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، برسالة تضامنية من طرف اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكي مع جماهير شعبنا بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية، و ذلك عقب الهجمة الشرسة التي قامت بها قوات الاحتلال المغربي في حق المواطنين الصحراويين العزل بعد خروجهم للاحتفال بشكل سلمي في 19 من يوليو الماضي بفوز المنتخب الجزائري بكأس الامم الافريقية لكرة القدم.

و أكد اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكي في البيان التضامني متابعته بازدراء شديد الانتهاكات الجسيمة التي طالت عدد من الشبان الصحراويين على يد قوات القمع المغربية، اثناء تجمعهم في عديد الأماكن العمومية للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري بكأس الامم الافريقية لكرة القدم ، لتبدأ الشرطة المغربية في بادئ الأمر باستفزاز الجماهير الصحراوية و تفريقهم بالقوة المفرطة و باستعمال كافة الوسائل المحظورة.

وتطرق اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكي الى علمه ايضا بأن قوات القمع المغربية من شرطة وقوات التدخل بزيها المدني والعسكري وكذا قواتها المساعدة قامت باستعمال العنف المفرط اثناء تدخلها على المدنيين الصحراويين العزل، حيث سقط ضحية تلك المجزرة ما يقارب 200 جريح وكذا مقتل الشابة الصحراوية صباح عثمان أحميدة، حيث تم دهسها بإحدى السيارات التابعة للقوات المساعدة المغربية.  كما استعملت قوات القمع المغربية  ذخيرتها المحظورة من رصاص مطاطي وحي وكذا الرش بالمياه الساخنة، ناهيك عن الضرب بالعصي في أماكن حساسة كالراس.

ونوه الاتحاد ببشاعة ذلك المنظر وتلك الخروقات التي كان لها تبعات خطيرة تمثلت في زج عديد من الشباب في السجن. وادان وبشدة القمع الممنهج والوحشي والخالي من الرحمة الذي طال المدنيين الصحراويين، مستنكرا سياسة السجن القصري واللاقانوني الذي طال بعض الشباب الصحراوي القصر.

وعرج اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكيين على ان هكذا هجوم يعد انتهاكًا صارخا لكافة الاتفاقيات والقوانين الدولية، كما انه لا يتماشى مع مخطط السلام. حاثا الطلبة الاشتراكيين السيريلانكيين مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على محاسبة المغرب على هاته الجريمة النكراء في حق الشعب الصحراوي.

و جدد اتحاد الطلبة الاشتراكيين السيريلانكي وقوفهم وبحزم ضد اي ممارسات خارج نطاق القانون في حق المواطنين الصحراويين، مؤكدين على ان الشعب الصحراوي له الحق في تقرير المصير والاستقلال. ودعمهم لذلك الحق وبشدة طبقا للأعراف الدولية التي انصفتهم، مؤكدا مرة اخرى على ان هذا الشعب يستحق استقلاله وممارسة سيادته دون اي تأخير يذكر.

وطالب الاتحاد بضرورة وضع نهاية لهذا الاحتلال الغير المشروع والذي لا يتماشى والشريعة الانسانية. كما تمت ادانة جميع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية والاستنزاف اللاشرعي للموارد الطبيعية، والمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.  وحث المجتمع الدولي بالإسراع في الضغط على الدول الفاعلة للاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ككيان مستقل.

 و جدد دعمه اللامشروط مع اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، مؤكدا في الوقت نفسه على ادانته الشديدة لكل هاته الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسا، ودعوته جميع المنظمات الطلابية والشبانية التقدمية في جميع أنحاء العالم إلى الوقوف بحزم مع الشباب الصحراوي في نضالهم العادل من أجل الحرية والعدالة. (واص)

090/110