رئيس برلمان كاستيا ليون يؤكد على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية

كاستيا ليون (اسبانيا)، 31 يوليو 2019 (واص) - أكد رئيس برلمان مقاطعة كاستيا ليون الاسبانية السيد لويس فوينتيس على ضرورة إيجاد حل عادل ودائم للقضية الصحراوية  يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره بكل حرية .

جاء ذلك خلال استقباله لمجموعة من الأطفال الصحراويين الذين ‏حلوا بالديار الإسبانية هذا الصيف لتمضية العطلة ضمن برنامج "عطل في سلام" ، جدد التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل ودائم للقضية الصحراوية ، مؤكدا في السياق ذاته  أن برلمان ‏كاستيا و ليون سيدرس آفاقا جديدة للتعاون مع جبهة البوليساريو و مؤسسات الدولة الصحراوية .

وفي كلمة بالمناسبة عبر  ممثل جبهة البوليساريو بالمقاطعة السيد محمد لبات مصطفى، عن شكره لرئيس البرلمان وأثنى على ‏أوجه التضامن المتمثل في إجماع الأحزاب الممثلة في‏ البرلمان إضافة إلى عديد التوصيات ‏الداعمة لحق الشعب الصحراوي في الحرية و الاستقلال ، و كذا الزيارات الميدانية لمؤسسات ‏الدولة الصحراوية، مطالبا في الوقت نفسه بتاسيس المجموعة البرلمانية "السلام و الحرية ‏للشعب الصحراوي" .

وذكر السيد محمد لبات بالمسؤولية التاريخية  و الأخلاقية لاسبانيا تجاه مستعمرتها السابقة ، ‏ ‏مطالبا في الوقت نفسه بضرورة أن تنهض الأمم المتحدة بمسؤولياتها في حماية ‏المواطنين ‏الصحراويين ‏ بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية، مضيفا أن أوروبا "لا يمكنها أن ‏تستمر في تجاهل ما يحدث من انتهاكات لحقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة"‏.

كما توجه ممثل الجبهة بتحية خاصة للعائلات الاسبانية  على كرم الضيافة، ‏ و في وقت لاحق ‏شارك عديد المتضامنين في وقفة تضامنية مع أبناء الشعب الصحراوي في المدن المحتلة .

كما  دعا السيد فيثينتي اندريس ، الأمين العام لاتحاد النقابات العمالية بكاستيا و ليون الهيئات ‏الدولية للعمل على  الكشف عن مصير المفقودين الصحراويين  ، وإطلاق سراح المعتقلين ‏السياسيين وفقا لما تنص عليه كافة المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان . (واص)

090/105.