"تعنت النظام المغربي وتمرده على الشرعية الدولية يهدد السلم والأمن بالمنطقة والعالم " (أكاديمي جزائري)

بومرداس (الجزائر)، 27 يوليو 2019 (واص) - أوضح الدكتور الجزائري بوجمعة صويلح أن عدم وجود ضغط من المنتظم الدولي على النظام المغربي نتيجة استمراره في التعنت على الشرعية الدولية يهدد بشكل واضح السلم والأمن بالمنطقة والعالم .

الأستاذ وفي محاضرة قدمها أمام إطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية تحت بعنوان " القانون الدولي وحقوق الشعوب (حالة الشعب الصحراوي)" خلال أشغال اليوم الأول من الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ، أوضح أن المنتظم  الدولي مطالب بفرض ضغوطات على المغرب كي ينصاع للشرعية الدولية ، وإلا - يضيف المحاضر فان السلم والأمن مهددين في المنطقة .

وأشار بوجمعة صويلح إلى ضرورة  تفعيل عقوبات على المغرب بغية احترام الشرعية الدولية ، وذلك  "لتجنب المنطقة سيناريو الوضع في منطقة الساحل ، وليبيا "و تنامي الجريمة المنظمة والإرهاب" .

وعن الوضع السائد في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وفي ظل الحصار الإعلامي المضروب على المنطقة ،أوضح بوجمعة صويلح أنه لا يمكن السكوت على ما يحدث ، مشددا على ضرورة منح بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية " المينورسو" صلاحية حماية حقوق الإنسان ومراقبتها والتقرير عنها .

كما أعطى الأستاذ المحاضر نظرة عامة عن القانون الدولي وحقوق الشعوب في ممارسة حقها بكل حرية ، مؤكدا في السياق ذاته إلى أن حقوق الشعوب تحتاج إلى حماية . (واص)

090/105.