شبيبة حزب سوابو الناميبي يطالب بالاستقلال الفوري للصحراء الغربية ووقف النهب المغربي لثرواتها

ويندهوك (ناميبيا) 27 يوليو 2019 (واص)- وجه اتحاد شبيبة حزب سوابو الناميبية رسالة تضامن، اليوم السبت، إلى منظمة شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، داعيا فيها إلى تمكين الصحراء الغربية من استقلالها بشكل فوري، ووقف الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان والاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية.

وأدانت الرسالة، التي توصلت (واص) بنسخة منها، "استمرار الاحتلال المغربي غير الشرعي للصحراء الغربية وإخضاع الشعب الصحراوي للحكم المفروض، وبالتالي فإن شبيبة سوابو تدعو إلى تقرير المصير والاستقلال بأثر فوري في الصحراء الغربية، وتدعو إلى احترام الحقوق الأساسية للإنسان وللحريات والديمقراطية".

وأكدت الرسالة على أن الشباب الناميبي "يدين كذلك الاستغلال الاقتصادي غير القانوني للصحراء الغربية، خاصة فيما يتعلق بمواردها الطبيعية، بالإضافة إلى إدانته ممارسة الاعتقال والاحتجاز غير القانونيين وكذلك الحرمان من الحقوق الأساسية مثل الرعاية الصحية الجيدة والتعليم".

وأشار النص إلى أن اتحاد شبيبة حزب سوابو "يواصل تضامنه مع إخواننا وأخواتنا في الصحراء الغربية عقب القمع الذي لم يسبق له مثيل ونتيجة استمرار العنف المغربي ضد الشعب الصحراوي".

كما أن الرسالة عكست كذلك مخاوف الشبيبة الناميبية "بشأن التدابير الهمجية التي اتخذتها الحكومة المغربية منذ يوم الجمعة، 19 يوليو 2019 في العيون، الصحراء الغربية، ضد الشباب الصحراوي الذين تجمعوا للاحتفال سلميا بعد فوز وتتويج الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم بطلا لكأس الأمم الأفريقية لعام 2019، مما أسفر عن وقوع ضحايا قتل وجرح الأبرياء".

وحذرت الرسالة من أن الشبيبة الناميبية ترى أن "الاستخدام غير المبرر للذخيرة الحية والرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع ضد الأشخاص العزل هو عمل خطير، واستفزاز، وانتهاك جسيم لحقوق الإنسان".

ودعت المنظمة أخيرًا "الدول التقدمية الأعضاء في الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي إلى تنفيذ القرارات ذات الصلة بإجراء استفتاء الأمم المتحدة في الصحراء الغربية دون تأخير، كما تدعو إلى الكف عن ميولاتها الإمبريالية، وتحترم تطلعات الشعب الصحراوي ".

090/500/60 (واص)