اتحاد شبيبة البنغلاديش يعتبر الانتهاكات المغربية جريمة "تطهير عرقي وحشية" ضد الصحراويين

دهاكا (بنغلاديش) 25 يوليو 2019 (واص)- عبر اتحاد شبيبة البنغلاديش، في رسالة تضامن إلى اتحاد الشبيبة الصحراوية، اليوم الخميس، الانتهاكات المغربية الأخيرة ضد المواطنين الصحراويين بمدينة العيون المحتلة جريمة "تطهير عرقي وحشية".

وأكد الاتحاد البنغلاديشي أنه يدين "هذه الهجمات الأخيرة من قبل السلطات المغربية ضد الاحتفالات الصحراوية السلمية. ويعتبرها تطهيرا عرقيا وحشيا ينتهك جميع القوانين الإنسانية والعدالة".

وفي ذات السياق عبر اتحاد شبيبة البلنغلاديش، في رسالته عن تضامنه المطلق مع عائلة الشابة الصحراوي، صباح عثمان، التي قتلت دهسا من قبل سيارتين للقوات المساعدة المغربية.

كما دعت الرسالة جميع القوى والمنظمات التقدمية حول العالم لإيلاء أهمية قصوى لما يحدث في الصحراء الغربية، والتضامن مع نضالات الشعب الصحراوي المشروعة.

من جهة أخرى دعت الرسالة كذلك إلى "إطلاق سراح عشرات الأبرياء الصحراويين الذين تم اعتقالهم وتعديبهم وسجنهم من قبل السلطات المغربية".

وجدير بالذكر أن الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة العيون قد أثارت انتباه الرأي العام في العديد من دول العالم، حيث عبرت العديد من المنظمات، والاحزاب عن إدانتها لهذه الإنتهاكات، كما أن مظاهرات ووقفات تضامنية في عدة دول للكشف عن هذه الجريمة الجديدة المرتكبة من قبل قوات الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين.

090/500/60 (واص)