منظمة نادي عموم أفريقيا الأوغندية المستقلة تعرب عن تضامنها مع الشعب الصحراوي وتدين الممارسات القمعية للإحتلال المغربي في الصحراء الغربية

كامبالا (أوغند)،  23 يوليو2019(واص)بعد الخروقات السافرة لحقوق الإنسان الصحراوي التي أرتكبتها سلطات الإحتلال المغربي ضد المتظاهرين الصحراويين العزل نهاية الأسبوع الماضي، وجهت منظمة نادي عموم أفريقيا المستقلة رسالة تضامنية إلى الشعب الصحراوي.

وأدانت المنظمة في رسالتها بشدة وبأقوى العبارات القمع والقتل والاستغلال والظلم الذي تعرضت له الجماهير الصحراوية على يد سلطات الاحتلال  عندما خرجت بالمئات إلى الشوارع في 19 يوليو 2019 للاحتفال سلمياً بالفوز المستحق لفريق كرة القدم الجزائري في كأس إفريقيا للأمم.

"علمنا أيضًا أن العديد من المدنيين الصحراويين الأبرياء قد تم اعتقالهم واحتجازهم في أماكن مجهولة على أيدي القوات المغربية ، وأزهقت القوات المغربية حياة الفتاة الشابة اليافعة صباح عثمان حميدة ذات الـ 24 ربيعا فقط ، بعدما تم دهسها  بسيارتين تابعتين لشرطة  الإحتلال مما يؤكد أنها جريمة قتل متعمد".تقول الرسالة .

وعبرت المنطمة عن قلها ازاء ما يحدث من خروقات حقوق الانسان  في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، مؤكدة  من جديد موقفها الثابت من قضية الشعب الصحراوي ووقوفها الدائم الى جانب نضاله من أجل الحرية والاستقلال.

وأوضحت المنطمة أن  العالم يدرك أن القضية الصحراوية قضية عادلة  أن احتلال المغرب ومايقوم به هو فقط من أجل  الاستمرار في استغلال خيرات الصحراء الغربية  بطريقة غير شرعية ، مؤكدة أن الشعب الصحراوي سينتصر في الأخير

للإشارة ، نادي عموم إفريقيا هو نادي أوغندي وطني متخصص في الدراسات والأبحاث، يتكون أساسًا من الشباب الأوغندي الذين لديهم شغف كبير بالدفاع عن القارة الأفريقية. وينظم النادي بإستمرار مناقشات فكرية تفاعلية حول القضايا المحورية، تهدف إلى تحليل التحديات التي تواجه إفريقيا ومحاولة إيجاد الحلول الممكنة لها.

واص)  120/ 090