رئيسة المجلس الجهوي لمقاطعة كامبانيا الإيطالية تجدد موقفها الداعم للقضية الصحراوية

كامبانيا (إيطاليا)، 23 يوليو 2019 (واص) - جددت رئيسة المجلس الجهوي لمقاطعة كامبانيا الايطالية السيدة روسيتا داميليو موقف مقاطعتها الداعم للقضية الصحراوية وحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير .  

وذكرت السيد روسيتا خلال استقبالها للأطفال الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بالمقاطعة ،  حضور اعضاء من المجلس ومتضالمنين مع القضية الصحراوية ، بالإضافة إلى ممثل جبهة البوليساريو بايطاليا أميه عمار ، ذكرت بمواقف المجالس الإيطالية العشرين التي أتخذت العام الماضي موقفا وعبرت عن دعمها الواضح للقضية الصحراوية، قائلة " إن مجلسها ماضي رفقة كل المجالس في تجسيد التضامن والتعاون للدفع بعجلة الحل العادل للقضية الصحراوية ، مضيفة أنها "تؤمن بمبدأ تقرير المصير للشعوب المستعمرة وبالتالي هي تدافع عن المباديء التي تؤمن بها بكل قوة".

وقالت السيدة روسيتا أنها سعيد بإستقبال القضية الصحراوية داخل مقر الصرح الديموقراطي لمنطقتها،  مذكرة بأنها كانت قد إستقبلت مجموعة من الأطفال الصحراويين حين كانت رئيسة لأحدى البلديات كما إستقبلتهم كمواطنة إيطالية داخل منزلها، وأن هذا الأمر يتعدى الرمزية الى إعلان مواقف ثابت من قضية الشعب الصحراوي، مجددة التأكيد  " أن مجلسها سيناقش القضية الصحراوية دائما وستحظى بالأولوية من أجل متابعتها مستقبلا والمطالبة دوما بتسريع العملية السلمية من أجل الوصول إلى حل عادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير .

 كما طالبت في السياق ذاته الإتحاد الأوروبي باحترام قرارات محكمة العدل الأوروبية والتوقف عن التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي، منددة  بواقع الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة، مطالبة  بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وفتح المنطقة أمام الإعلاميين والمنظمات الحقوقية.

رؤساء البلديات والجمعيات عبرو في مداخلات لهم عن إعجابهم بنضال الصحراويين السلمي من أجل الحرية، مجددين مواقفهم الثابتة من القضية الصحراوية و مؤكدين إصرارهم على نقل معاناة الصحراويين مع الإحتلال وتطلعاتهم للحرية إلى مراكز القرار داخل بلدياتهم وجمعياتهم.

ممثل جبهة البوليساريو بروما اميه عمار ، وفي كلمة له بالمناسبة ، شكر باسم الحكومة والشعب الصحراويين رئيسة المجلس وأعضائه،  مذكرا بالعلاقات الطويلة والمؤثرة التي تربط الشعب الصحراوي بالشعب الإيطالي، قائلا " أن هذا الحدث يشكل نقطة هامة من شأنها المساهمة مستقبلا في الدفع بالقضية الصحراوية إلى الأمام والتعريف بها أكثر داخل ايطاليا وأوروبا كما قدم دعوة لأعضاء المجلس لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة والتعرف عن قرب على نضال الشعب الصحراوي ومعاناته مع الإحتلال وتطلعاته للحرية والسلام.

وفي ختام الحدث قدمت رئيسة المجلس الجهوي هدايا رمزية لرسل السلام الصحراويين متمنين لهم قضاء عطلة سعيدة بمنطقتهم والعودة بسلام الى اهلهم واصدقائهم وشعبهم. (واص)

090/105.