محمد سالم ولد السالك: "انتهاك حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية نتيجة للحصار المغربي وللدعم الفرنسي للرباط"

الجزائر 23 يوليو 2019 (واص)- أكد وزير الخارجية الصحراوي وعضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، محمد سالم ولد السالك، في ندوة صحفية أجراها بمقر سفارة الجمهورية الصحراوية بالعاصمة الجزائرية اليوم، أن الانتهاكات والقمع الذي يعاني منه الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة نتيجة مباشرة للحصار المغربي من جهة وللدعم الفرنسي للرباط داخل مجلس الأمن من جهة ثانية.

واعتبر الوزير الصحراوي، الذي نشط هذه الندوة رفقة سفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر، السيد عبد القادر الطالب عمار، أن المغرب يمارس القمع الممنهج ضد أبناء الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة نتيجة للحصار العسكري، وللعزل الذي يفرضه نظام الاحتلال على المواطنين الصحراويين خلف جدار العار المغربي.

لكنه أيضا، يضيف رئيس الدبلوماسية الصحراوية نتيجة للموقف الفرنسي الذي يقف في وجه أي محاولة داخل مجلس الأمن الأممي لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية ومراقبة حقوق الإنسان.

واتهم الدبلوماسي الصحراوي الدولة المغربية بتورطها إلى جانب ذلك في إغراق المنطقة المغاربية برمتها بالمخدرات، كما أنها تعتبر أكبر منتج ومصدر للمتطرفين، وللهجرة السرية التي تشكل تجارة مربحة للمنظمات والمجموعات الإجرامية.

من جهة أخرى، اعتبر المسؤول الصحراوي أن الدولة الصحراوية تحظى باعتراف كبير على المستوى الأفريقي والعالمي، ولا يمكن تجاهلها كواقع قائم لا رجعة فيه، كما أنها تشكل عامل استقرار وتوازن في المنطقة لايمكن القفز عليه.

وذكر في هذا السياق أن المغرب يتعايش الآن فعليا مع الدولة الصحراوية في الاتحاد الأفريقي بعد أن فشلت كل محاولاته لعزلها أو إقصائها.