ممثل جبهة البوليساريو بكناريا ينشط ندوة حول القضية الصحراوية

سانتا كروز (كناريا) 12 يوليو 2019 (واص) - شهد مقر النقابات العمالية الأربعة الكبرى بسانتا كروز بجزيرة تينيريفي اليوم الجمعة ، تنشيط ندوة حول واقع القضية الوطنية من طرف ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور ، حضرها ممثلون عن النقابات الأربعة الكبرى بالجزيرة وموفدون عن الصحافة المحلية.

الندوة كانت فرصة للتعريف بالتطورات التي تشهدها القضية الوطنية على الصعيد القاري والدولي ، واستمرار الاحتلال المغربي في تجاهله للقانون الدولي وعدم احترامه لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة ووجود جدار فصل عنصري مليء بالألغام ويقسم أبناء الشعب الواحد إلى جزأين.

وعرح السيد حمدي منصور على العلاقات المتينة التي تجمع العائلات الكنارية والشعب الصحراوي والدور الإنساني الذي تقوم به من خلال استقبالها للأطفال الصحراويين ببرنامج "عطل في سلام" والتخفيف من الظروف الصعبة بالمخيمات ، لكن في المقابل لازال هناك أطفال وشعب بأكمله يعانون القمع والويلات في الجزء المحتل من الصحراء الغربية والذين يدفعهم الاحتلال إلى ركوب قوارب الموت ليلقوا مصيرا مجهولا خصوصا شريحة الأطفال والشباب كحالة الفقيد الشاب "سعيد محسن الليلي" الذي كانت وفاته نتيجة لمسؤولية دولة الاحتلال المباشرة ، يضيف ممثل الجبهة.

المتحدث باسم النقابات الأربعة الكبرى ، عبر عن دعمها المطلق للقضية الصحراوية حتى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير ، وأكد عزمها بذل المزيد من الجهد للتعريف بقضية الشعب الصحراوي في الأوساط الكنارية وعبروا عن استعدادهم للمشاركة غدا السبت في المظاهرة التي سيتم تنظيمها للترحيب بالأطفال الصحراويين المستفيدين من برنامج "عطل في سلام" ، كما دعوا الحكومة الإسبانية إلى تبني مواقف مشرفة من القضية الصحراوية.

وفي ختام الندوة ، وُجِهَتْ رسائل للمنتظم الدولي بالتدخل العاجل لتطبيق الشرعية واحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية ، كما نُدِدَ بمواصلة الدعم الفرنسي للاحتلال المغربي وضرورة مراجعة هذا الموقف السلبي الذي يعد وصمة عار على الديمقراطية الأوروبية ، كما طالب الحضور إسبانيا بتحمل مسؤولياتها تجاه مستعمرتها السابقة والمساهمة في تصفية الاستعمار لتصحيح خطئها التاريخي.

( واص ) 090/100