انطلاق اشغال الدورة الاستثنائية ال 12 لمؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي، بحضور رئيس الجمهورية.

نيامي (النيجر) 7  يوليو 2019، واص.  انطلاقت اليوم الاحد بالعاصمة النيجيرية نيامي اشغال الدورة الاستثنائية الثانية عشرة لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي التي تخصص لموضوع اطلاق المرحلة العملية لمشروع انشاء منطقة التجارة الحرة القارية، وسط حضور رؤساء دول و حكومات و وفود و ممثلين عن المنظمات و الهيئات الاقتضادية الاقليمية و الدولية.

الدورة الاستثنائية التي ترأسها السيد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية و الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، شهدت خطابات و عروض من رؤساء دول و حكومات رحبت بانطلاق المرحلة العملية للسوق الافريقية الحرة التي تشكل خطوة متقدمة لتحقيق الاندماج و الازدهار و التكامل بين دول الاتحاد الافريقي في المجال الاقتصادي.

   و كان رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي قد ثمن في كلمته اليوم امام رؤساء دول و حكومات القارة العمل الدؤوب الذي تم قبيل مرحلة الانطلاق و المجهودات المبذولة من قبل اجهزة صنع القرار في الاتحاد الافريقي و التي تزعمها الرئيس النيجيري محمدو يوسوفو زعيم الاتحاد الافريقي في قيادة مشروع انشاء منطقة التجارة الحرة القارية.

و ذَكر الرئيس ابراهيم غالي لقد بالتزام الجمهورية الصحراوية الداعم لتحقيق تنمية القارة و ازدهارها، حيث "أودعت، في 29 ابريل 2019، صك مصادقتها على الاتفاق المؤسس  لإنشاء منطقة التجارة الحرة القارية لدى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي. مضيفا نحن معتزون لأن الجمهورية الصحراوية، باعتبارها العضو المصادق رقم 22، كان لها الشرف في فسح المجال القانوني أمام الاتحاد الإفريقي  لدخول الاتفاق حيز التنفيذ.

و نبه الى ان الجمهورية الصحراوية تحذوها الإرادة الصادقة في المساهمة الفاعلة في تحقيق كل شروط النجاح لهذه الاتفاقية، وخاصة في سياق تنفيذ أجندة 2063، والإسراع في الاندماج الاقتصادي الإفريقي، وتوفير المزيد من فرص العمل والنشاط التنموي أمام الإفارقة، وخاصة الشباب والنساء.

للاشارة حضر هذه الدورة اكثر من 30 رئيس دولة و حكومة حيث تعمل القمة الإفريقية علي جعل منطقة التبادل الحر للتجارة خطوة لتشجيع التجارة بين دول القارة ،وجذب المستثمرين والسماح للدول الإفريقية بالاعتماد على انتاجاتها المحلية.

090/201، واص.