"في اطار حملة من اجل اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين" حزب العمال البريطاني يؤكد دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير"

لندن، 26يونيو2019(واص)- أكد رئيس حزب العمال البريطاني السيد جيرمي كوربين موقف حزبه في الدفاع عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي، كما طالب حكومة بلاده والمجتمع الدولي بضرورة احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية ووضع حد للنهب غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية.

وشارك زعيم حزب العمال البريطاني كتعبير عن تضامنه في الندوة التي نظمتها المجموعة البرلمانية المشتركة المتضامنة مع الصحراء الغربية الى جانب المنظمات البريطانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي، وذلك في اطار حملة من أجل اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين في السجون المغربية، والتي حضرتها كمدعوة المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان أمينتو حيدار.  

وذكر السيد جيرمي كوربين الحضور في كلمته "بأنه زار المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين وشاهد الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الصحراوي مستشهدا بالشهادة الحية التي قدمتها المعتقلة الصحراوية السابقة وضحية الاختفاء القسري أمينتو حيدار".

 

وقال رئيس حزب العمال البريطاني بأنه وجه سؤالا الى الوزيرة الاولى في الحكومة البريطانية حول الاتفاقيات التجارية بين المملكة المتحدة وبريطانيا موضحا بأن اقليم الصحراء الغربية لا يزال محل نزاع ولا يجب ان تشمله تلك الاتفاقيات وخاصة تضدير الاسماك والفوسفاط، كما يجب احترام حقوق الشعب الصحراوي.

الممثلة السامية لناميبيا لدى المملكة المتحدة،  ليندا آن سكوت ، والتي حضرت هذه الندوة، نقلت رسالة تضامن، باسم بلدها، مع الشعب الصحراوي وممثله، جبهة البوليساريو.

وحضر هذا الحدث ممثل جبهة البوليساريو في بريطانيا حمدي أبيهة، رئيس المجموعة البرلمانية المشتركة من أجل الصحراء الغربية السيد بين لاكي، رئيس المنظمات البريطانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي السيد مارك لويشفورد، رئيس حملة من أجل الصحراء الغربية كارني روس، الممثلة السامية لناميبيا لدى المملكة المتحدة، ، مديرة هيئة اندبندنت ديبلومات بالاضافة الى اعضاء من الحركة المتضامنة مع الشعب الصحراوي والجالية الصحراوية المقيمة في بريطانيا.   

من جهتها، قدمت المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان أمينتو حيدار عرضا مفصلا عن وضعية حقوق الانسان المؤسفة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية مرفوقا بأدلة مصورة عن الاعتداءات والفظائع التي ترتكبها أجهزة القمع المغربية ضد السكان الصحراويين العزل دون أن تستثني أحدا، لا أطفالا، ولانساءا ولا شيوخا.

كما استعرض رئيس المنظمة غير الحكومية - حملة من اجل الصحراء الغربية- ملخصا عن عمل هذه المنظمة على مستوى بريطانيا، ولفت الانتباه في هذا السياق الى الاتفاقيات التجارية بين المغرب والمملكة المتحدة التي يجب ان تستثني اقليم الصحراء الغربية ومياهها الاقليمية باعتبارها اقليما مستقلا ومنفصلا، وتتجنب النهب غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية. واص

090/102